فينيسيا أو
البندقية كما يسميها العرب مدينة جميلة لا مثيل لها في العالم بنيت على الماء في وسط بحيرة آسنة وتتكون من 116 جزيرة وفيها 416 جسرا و7 الاف شارع وتبدو أبنيتها وكأنها لونت استعدادا لعرض مسرحي فالواجهات مزينة ومزخرفة يمكن للمسافر أن يستمتع برؤيتها من السفينة أو قارب الجندول الذي يعبر الشوارع المائية مما دعا الكاتب الالماني غوته الى وصف القناة الكبيرة بأنها أجمل شارع في العالم. وطالما يتحدث الناس عن أسرار البندقية ومن ذلك الحديث عن بيت النحس المصاب باللعنة فقد بنى جيوفاني داريو من عائلة غير نبيلة قصرا بديعا منذ عدة قرون على شاطئ القناة الكبيرة وجعل واجهته من الرخام النفيس والمرمر لكن كل من سكن فيه انتهى بالافلاس أو الانتحار. ومن أسرار البندقية ايضا أن شارع الشيطان قد سمي بهذا الاسم لانه يتفرع من جسر الشيطان حيث يغرق الكثيرون لخطورة العبور. ومن عجائبها أنها مليئة بالقطط ولكل قهوة قطة للحراسة وقد اتوا ببعض الانواع الشرسة من سورية وفلسطين لانقاذهم من الجرذ والفئران التي سببت الطاعون في القرون الوسطى لذا ما زالوا يعتقدون أن القط يجلب الحظ.



المتاحف

متحف دوكالي في ساحة سان ماركو ومتحف الفنون الشرقية ومجموعة لوحات بيغي غوغنهايم ومتحف الزجاج الملون في جزيرة مورانو. وتمتاز هذه الجزيرة بصنع الثريات الزجاجية المدهشة وقطع الزجاج الاحمر والازرق التي تخالها من الياقوت ويمكن الوصول اليها بالسفينة النهرية او ما يسمونه بالايطالية vaporetto.

الجندول

لا يمكن زيارة هذه المدينة النابضة بالحياة وذات الذوق الرفيع والاسعار المرتفعة دون ركوب الغندول وهو قارب مطلي باللون الاسود بطول 11 مترا ويتألف من 280 من مختلف أنواع الاخشاب ويقوده بحار يعتمر قبعة خاصة حيث تنساب هذه القوارب في القنوات الصغيرة وأغلب ركابها من المفتونين بجمال هذه المدينة، وتراهم يطلقون عبارات الدهشة والاعجاب وهم يمرون أمام الشوارع الضيقة على اليابسة التي لا تسمح بالمرور لاكثر من شخص واحد.



التاريخ يتوق إلى الشرق

البندقية، مدينة عريقة كانت تتطلع دوما الى الشرق وأهلها يحبون البذخ والاسراف ويقدرون الفن الرفيع، وللبيزنطيين اثار وكنائس لا تحصى اينما توجهت فيها. ومن اعلام المدينه تزيانو رائد الفن التصويري في القرن السادس عشر بثورته الفنية التي استخدمت التدرجات اللونية وكاناليتو الذي كرس نفسه لتصوير مشاهد المدينة بلوحات رائعة وكذلك الكاتب المسرحي غولدوني مؤسس الملهاة الحديثة. ومن أشهر ابنائها الرحالة ماركو بولو الذي وصل الى الصين عن طريق سورية وعبر مضيق هرمز متبعا طريق الحرير مرورا بالتيبت ثم عاد الى البندقية ويقال إنه أدخل اليها السباغيتي والمعجنات كما جلب الزنجبيل. وخلد شكسبير المدينة بمسرحيته العظيمة «تاجر البندقية»



وقد قام اسطول البندقية في الالفية الاولى بالسيطرة على بحر الادرياتيك والطريق الى الاراضي المقدسة في فلسطين ومنذ القرن الثالث عشر الت اليها حقوق التجارة حصريا مع بلاد المشرق العربي ثم احتلت جزيرة قبرص وكريت وأصبحت قوة تخشاها اوروبا بعد احتكارها لتجارة الملح وبضائع الشرق خاصة الفلفل من الهند ثم جلبوا الزعفران للاكل وتبخير المسارح والوقاية من الطاعون.





أين تسكن اثناء زيارتك

يتمتع قطاع الفنادق بالتنوع والخدمات الممتازة وبعضها يعتبر من أفخم وأرقى الفنادق (أو البرغوalbergo بالايطالية) في العالم ومنها





فندق موناكو وغراند كنال Monaco e grand canal ـ (اربع نجوم) ويتميز الفندق بالاناقة ويطل على القناة الكبيرة، اما ديكور الغرف وعددها 90 فهو في غاية الجمال، والمبنى كان قصرا لاحد النبلاء في القرن الثامن عشر كما يوجد في الفندق مطعم من افضل مطاعم المدينة.



شبرياني Cipriani (خمسة نجوم) من أروع وأجمل وأهدأ الفنادق في العالم، مبني في جزيرة صغيرة وتصله بقارب خاص خلال عشر دقائق، وفيه 74 غرفة وله حديقة واسعة، وترى منظرا ساحرا رومانسيا للمدينة من شرفته، وطعامه يعجب المتفننين في الاكل وهواة الطبخ الراقي دون الالتفات الى الاسعار النارية



دانييلي Danieli (خمسة نجوم) فندق فخم للغاية، والبهو مزين بالاقمشة الشرقية وحرير البندقية الشهير وله طابع نادر لا مثيل له، وفيه 233 غرفة



اوتيل جسر التنهدات Al ponte dei sospiri (ثلاثة نجوم) يقع في بناء من أيام القرن السابع عشر، ومفروشات الغرف من النوع الكلاسيكي الفخم، بدون مطعم، انما موقعه قريب من منطقة الملاهي والمطاعم



ماذا تأكل؟؟

يشتهر مطبخ فينيسيا بالسمك والاكلات البحرية وخاصة سمك القد (أو cod بالانجليزية أوbaccala بالايطالية)، وهناك الرز الاسود حين يستعملون سمك الحبر (أوinkfish بالانجليزية أوseppie بالايطالية) ومن الاطباق الشهيرة الرز بالبزاليا أو البسلة (أوrisi e bisi بالايطالية) والطبق التقليدي هو الكبدة بالبصل (أوfegato alla veneziana بالايطالية) الذي يمثل شخصية أهل البلد، فطهي البصل يتطلب الوقت والصبر لقليه على نار خفيفة في زيت الزيتون حوالي نصف ساعة أما الكبد فيتطلب السرعة والانتباه اذ تضاف شرائح الكبد الرقيقة لمدة ثلاث دقائق.





لا يمكن زيارة فينيسيا دون تناول القهوة الايطالية اكسبرسو أو الممددة بالحليب كابوتشينو مع الحلويات التقليدية





hgfk]rdm - hgspv hgYd'hgd 2009 arab grand holidays