وقعت "مجموعة جميرا" للضيافة العالمية الفاخرة التي تتخذ من دبي مقراً لها والعضو في "دبي القابضة"، اتفاقية لإدارة فندق فخم في وسط مدينة مومباي في الهند، وهو جزء من مشروع ضخم يجري تطويره في منطقة "لوير باريل" ومن المتوقع افتتاحه في عام 2017.

ووفقاً لبيان صحافي حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، تمثل هذه الاتفاقية المرحلة الأولى من خطوات توسع مجموعة جميرا في الهند، فهي حالياً في مرحلة متقدمة من المفاوضات بشأن إدارة مشاريع مستقبيلة لفنادق ومنتجعات فخمة في مدن أخرى من الهند.



نشير إلى أن مجموعة جميرا تدير حالياً 20 منشأة من
الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية، 10 منها في الإمارات العربية المتحدة، و7 في أوروبا، و2 في جزر المالديف وفندق واحد في الصين، إضافة إلى 15 فندقا قيد التطوير. وبالرغم من كونها أول اتفاقية للمجموعة في الهند، إلا أن لدى مجموعة جميرا شهرة واسعة ضمن أفخم العلامات التجارية العالمية في الهند التي تشهد تطوراً مستمراً في قطاع الضيافة الفاخرة.

وقال جيرالد لوليس، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ"مجموعة جميرا"، "إن الطلب على الفنادق الراقية من فئة الخمس نجوم في السوق الهندية في تزايد مستمر، ونحن مسرورون باتخاذ أولى خطوات توسعاتنا في الهند من خلال هذا المشروع الفخم والذي سيكون من أحد أبرز معالم مدينة مومباي. نتطلع لتحقيق المزيد من النجاحات والتوسعات في وجهات أخرى في الهند تحت شعار المجموعة (اختلافٌ متميز)".







"[ldvh ggqdhtm" hgYlhvhjdm j]og s,r hgtkh]r fhgik]