وقال مارك والش مدير عام المعارض في ريد ترافيل اكسيبيشنز أن العمل على تنويع المنتجات السياحية من أجل استهداف أسواق جديدة إلى جانب الاستثمارات الكبيرة التي تضخها الحكومة لتطوير البنية التحتية قد أثبت جدواه بشكل لافت بالنسبة لدبي التي شهدت نمو عدد الزوار لها بأربعة أضعاف على مدى السنوات الخمس الماضية .

و أضاف أنه انسجاما مع نمو قطاع السياحة البحرية في المنطقة خصص معرض سوق السفر العربي في دورته لهذا العام وللمرة الثانية على التوالي جناحا خاصا يسلط الضوء من خلاله على آخر التطورات في القطاع وليكون منصة لمشغلي مرافق السياحة البحرية في موانىء المنطقة وشركات خدمات سفن السياحية البحرية الإقليمية والعالمية لعرض منتجاتهم وخدماتهم في هذا المجال.

وأوضحت الشركة أن جناح السياحة البحرية في سوق السفر العربي استقطب عددا كبيرا من الشركات العالمية المتخصصة في السياحة البحرية التي ستشارك في فعاليات دورته لهذا العام بما فيها شركتا رويال كاريبيان انترناشيونال و ام اس سي كروزز اللتان تحظيان بحضور قوي ضمن الشركات العالمية العاملة في قطاع السياحة البحرية في المنطقة.

من جهة أخرى أطلقت أبوظبي مبنى خاصا بسفن السياحة البحرية يسع لاستقبال 1300 زائر في ميناء زايد في أواخر 2011 في إطار الخطط التي تسبق بناء مرفق دائم لاستقبال 600 ألف زائر من ركاب السفن السياحية بحلول 2030 حيث تولي هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أولوية لقطاع السياحة البحرية باعتبارها قطاعا رئيسيا في استراتيجيتها لعام
2012 في أعقاب قرار شركة إم اس سي كروزز ترسية سفينتيها إم إس سي ليريكا و ليريكا في الميناء ابتداء من شهر أكتوبر 2011 لتضيف 39 ألف زائر سنويا للإمارة.

و قد شهد مرسى السفن السياحية في ميناء راشد في دبي الذي فاز بجائزة ميناء الرحلات البحرية الرائد في العالم ضمن جوائز السفر العالمية 2011 وذلك للسنة الرابعة على التوالي نموا بنسبة 5 أضعاف منذ إطلاق منشأتها الجديدة في أوائل عام 2010.



وسيشهد المرسى مزيدا من التوسع حيث تخطط موانىء دبي العالمية لتوفير مرافق اضافية تسع لرسو 7 سفن سياحية واستيعاب نحو 625 ألف زائر بحلول 2015 حيث استقبل المرسى نحو 135 سفينة سياحية و375 ألف زائر بنهاية موسم 2011 ويتوقع أن يرتفع العدد إلى 150 سفينة و425 الف زائر في 2012 .




s,r hgstv hguvfd 2012 doww [khphW pwvdhW gav;hj hgsdhpm hgfpvdm