كشفت شركة أبوظبي للمطارات (أداك)، اليوم عن نتائج حركة المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي لشهر يوليو 2010، والتي أظهرت تسجيل نمواً في أعداد المسافرين بمعدل 9.2% مقارنة مع الفترة نفسها خلال العام الماضي. ولأول مرة في تاريخه، شهد المطار عبور أكثر من مليون مسافر عبر مرافقه خلال شهر واحد فقط.

وأظهرت البيانات الصادرة في التقرير عن تسجيل حركة الطائرات زيادة بمعدل 10.1% وحركة الشحن الجوي بمعدل 12.3%، حيث تم نقل ما مجموعه 36,755 طن من البضائع عن طريق المطار خلال الشهر المنصرم.

وأشارت النتائج إلى احتلال القارة الأمريكية الشمالية مرتبة أكثر القارات التي شهدت نمواً في حركة المسافرين وذلك بمعدل 76%، تلتها منطقة جنوب أفريقيا بمعدل زيادة 27% ومن ثم القارة الأوروبية في المرتبة الثالثة بمعدل زيادة قدره 15% مقارنه مع الفترة نفسها في العام 2009.

وفي هذا السياق، قال أحمد الهدابي، نائب أول الرئيس التنفيذي لعمليات المطارات لدى شركة أبوظبي للمطارات (أداك): "لقد حققت حركة المسافرين في شهر يوليو رقماً قياسياً جديداً لمطار أبوظبي الدولي، حيث شهد المطار أكثر الأشهر ازدحاما في تاريخه الطويل، ونحن نتطلع إلى تحقيق المزيد من الانجازات في الفترة القادمة. وإن تحقيق هذه الزيادة هي انعكاس لموقع أبوظبي الاستراتيجي كمركز يربط بين الشرق والغرب وقدرتها على اجتذاب الحركة من مختلف مناطق العالم. وقد سجل المطار خلال الشهر الماضي زيادة كبيرة في حركة المسافرين إلى ثلاثة وجهات دولية هي الولايات المتحدة الأمريكية بمعدل 110? والفليبين بمعدل 47.8? وألمانيا بمعدل 19?.

أما بالنسبة للمدن الخمسة الأكثر نشاطاً خلال شهر يوليو فجاءت لندن في المرتبة الأولى تلتها بانكوك والقاهرة ومانيلا والدوحة على التوالي والتي حصدت مجتمعة 19.1% من إجمالي حركة المسافرين للمطارفي هذا الشهر..





l'hv Hf,/fd hg],gd ds[g kl,hW td pv;m hglshtvdk flu]g 9>2% aiv d,gd, 2009 lgd,k [.dg