أوصت صحيفة تلغراف البريطانية السائحين بزيارة دبي للاستمتاع بدفء المناخ في الوقت الحالي والمرافق السياحية الممتازة في الإمارة.ونصحت الصحيفة السائحين أيضاً بالتوجه إلى مصر وجاميكا للاستفادة من فارق العملات و بذلك يمكن للسائحين إلى جانب الاستفادة من الإمكانات السياحية في هذه الأماكن، الاستفادة أيضا من فارق العملة وبالتالي تخفيض تكلفة رحلاتهم السياحية.
وقد رصدت هيئة البريد البريطانية تحويلات السائحين حيث تقوم بتغيير العملات لهم أكثر من أي جهة أخرى واكتشفت ارتفاع الجنيه الإسترليني مقابل الدرهم الإماراتي والجنيه المصري والدولار الجاميكي، وبناء على تلك الأسعار رصدت السلع التي يمكن أن يشتريها السائح البريطاني مقابل الإسترليني في تلك الدول ومنها فنجان القهوة والبطاقة البريدية وكريم الحماية من أشعة الشمس.وتوصلت إلى أن كلا من دبي ومصر وجاميكا توفر أفضل فرصة للسائحين من حيث التكلفة.
وكشفت إحصاءات هيئة البريد أيضا أن تايلاند والمجر وبلغاريا من أرخص الدول والوجهات السياحية بالنسبة للسائح البريطاني حيث يمكنهم شراء مجموعة من السلع تكلف أقل من 40 جنيه إسترليني.
ووجدت هيئة البريد أن أسبانيا هي أرخص وجهة سياحية داخل الاتحاد الأوروبي حيث إن سلة السلع التي يمكن للسائح أن يشتريها تتكلف 84 .44 إسترليني. وجاءت فرنسا في المركز الثاني من حيث انخفاض التكلفة بالنسبة للسائح البريطاني وبلغت تكلفة نفس المجموعة من السلع 12 .71 إسترليني. وقالت هيئة البريد التي نقلت عنها تلغراف إن المجر تعد ارخص الدول والمقاصد السياحية داخل أوروبا للعام الثاني على التوالي. وقالت الهيئة« المجر تبدو دولة لا منافس لها من حيث انخفاض التكلفة للسائح البريطاني».





hgjgyvht hgfvd'hkdm jkwp f.dhvm lwv , ]fd 2010 arab holidays