قالت “طيران الامارات” انها تسلمت طائرتها الثامنة a380 من مركز “جيرجن ثوماس” التابع لشركة إيرباص المصنعة في مدينة هامبورغ الألمانية. مؤكدة أن هذا الحدث يدل على متانة الوضع المالي القوي الذي تتمتع به “طيران الامارات” في ظل الأزمة المالية الراهنة، ويعكس الخطط الطموحة التي تنتهجها الناقلة في مواصلة توسيع شبكة خطوطها وخدماتها عبر العالم. كما يشكل معلماً مهماً في مسيرة شركة إيرباص الحافلة، حيث تعد هذه الطائرة الـ 6000 التي تخرج من خطوط إنتاج الشركة الأوروبية منذ إنشائها.
وحضر حفل تسليم الطائرة في مركز تسليم طائرات a380 في هامبورغ، أكثر من 200 من كبار الشخصيات بمن فيهم نجوم كرة قدم ومسؤولون سياسيون وممثلون عن صناعة الطيران.
وقال عادل الرضا، النائب التنفيذي لرئيس طيران الامارات للهندسة والعمليات: “تجسد الطائرة العملاقة a380 مستقبل السفر الجوي، كما تعكس قوتنا وتصميمنا على المضي قدماً، جنبا الى جنب مع شركة ايرباص، في تنفيذ خططنا التوسعية الطموحة. وتمثل هذه المناسبة اليوم دليلاً قوياً على تعافي صناعة الطيران العالمية”. وأضاف الرضا: “ندرك تماماً أن مكانتنا العالمية في الابتكار والتميز تفرض علينا التزامات ومسؤوليات كبيرة يتعين الوفاء بها. ويشعر كل من يسافر على متن الطائرة أ380 بالخصوصية التي تتمتع بها هذه الطائرة والتي توفر أعلى معايير الراحة في الأجواء. ويضم أسطولنا اليوم 55 طائرة إيرباص ولدينا طلبيات مؤكدة لشراء 121 طائرة تقدر قيمتها بأكثر من 132 مليار درهم (35 مليار دولار اميركي).
و طائرة الإيرباص a380 هي أكبر طائرة ركاب في العالم، وهي طائرة ذات طابقين وتعمل على أربع محركات نفاثة ، أنتجتها شركة صناعة الطائرات الأوروبية “إيرباص”، وأقعلت الطائرة في أول طيران فعلي لها في 27 أبريل 2005 من مطار مدينة تولوزالفرنسية، وقامت الطائرة بأول رحلة تجارية لها في 25 أكتوبر 2007 مع الخطوط الجوية السنغافورية. و تعتبر طيران الإمارات أكبر عميل لطائرة a380، مع طلبية إجمالية تبلغ 58 طائرة.




“'dvhk hghlhvhj” jjsgl 'hzvm Ydvfhw a380 []d]m