2010 عام إنجاز مشروعات سياحية متنوعة في أبوظبي


جزيرة ياس حيث يتوقع افتتاح عدد من المشاريع السياحية الجديدة في ابوظبي العام المقبل



طغى التفاؤل على توقعات عاملين في القطاع السياحي إزاء أداء العام المقبل، مع بدء العد التنازلي لافتتاح عدد من المشروعات السياحية المتنوعة في أبوظبي، وتجاوز المرحلة الأصعب من تداعيات الأزمة المالية العالمية.

ومن المقرر أن ترتفع القدرة الاستيعابية للقطاع الفندقي بأبوظبي بمقدار 10 آلاف غرفة فندقية خلال العامين الحالي والمقبل، فضلاً عن توقع افتتاح أكثر من مرفق سياحي في الجزر المحيطة بالمدينة، كما سيشهد العام
2011 تسليم 7 آلاف غرفة إضافية.

وفي جزيرة ياس، من المقرر افتتاح “عالم فيراري أبوظبي”، أكبر مدينة ترفيهية مغلقة في العالم، العام المقبل.





وتعتزم هيئة أبوظبي للسياحة تخصيص استثمارات كبيرة خلال العام 2010 في مجال تنظيم الفعاليات، ومبادرات التدريب، والتعاون مع الشركاء والمعنيين بالصناعة، والاتصالات الداخلية، والتسويق، ومبادرات سياحة الأعمال والترويج الخارجي وتوفير الدراسات والإحصاءات السياحية.

كما ستركز على استقطاب مزيد من السفن السياحية التي تحمل على متنها وفوداً سياحية تعزز مكانة الإمارة سياحياً.

وبدأت بوادر الحراك السياحي المرتقب، بعد نجاح سباق “الفورمولا 1” واستقطاب العديد من الزوار، ومساهمته في رفع نسب الإشغال خلال فترة انطلاقته إلى 100%.

وتوقعت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” استقطاب نحو 110 فعاليات من معارض ومؤتمرات وأحداث العام المقبل، مما سيساهم بشكل كبير في زيادة عدد السياح الى الإمارة.

وحافظت أبوظبي على معدلاتها السياحية العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، حيث توقعت تحقيق 1.5 مليون زائر للعام الحالي، وهي نتائج مشابهة لنتائج العام الماضي.

وتتوقع إحراز نمو بنسبة 10% في نزلاء فنادق الإمارة خلال العام المقبل، و15% عامي 2011 و2012، لتصل إلى استضافة 2.3 مليون نزيل بحلول نهاية العام 2012.

وتوقع نويل مسعود المدير التنفيذي لشركة “جنان” للمنتجعات والفنادق المتخصصة في إدارة الفنادق الصديقة للبيئة، نمواً في السياحة العام المقبل، حيث إن أبوظبي لم تتأثر بالأزمة المالية العالمية كما تأثرت وجهات أخرى.

وقال إن استقطاب الإمارة لأحداث مهمة مثل الفورمولا 1 ساهم بالنمو السياحي.

وأشار سايد طيون مدير إدارة المبيعات والتسويق في كراون بلازا أبوظبي إلى أن زيادة الغرف الفندقية ستساهم في نمو السياحة بأبوظبي متفقاً مع أرقام هيئة أبوظبي للسياحة في أن يرتفع عدد النزلاء في أبوظبي 10% مقارنة بالعام الماضي.

وتوقع جيمي المر مدير عام وكالة “سالم” للسفريات نشاطاً في القطاع السياحي بأبوظبي العام المقبل بعد أن تنجز المشاريع الفندقية والترفيهية في الإمارة.

وقال “كشركات سياحية بدأنا بوضع برامج سياحية جديدة وكاملة للتأهب للموسم السياحي القادم”.

واتفق محمد الصاوي مدير عام وكالة “عمير” للسفريات مع المر، وأكد أن العام المقبل سيشهد نشاطاً سياحية أكبر من العام الحالي، مع انحسار تأثيرات الأزمة المالية العالمية، إضافة الى انجاز العديد من المشاريع الفندقية والترفيهية.

وأشار الى أن افتتاح عالم فيراري، أكبر ملاه مغطاة في العالم، سيساهم في استقطاب أكثر من 5 ملايين سائح، مؤكداً أن ذلك المشروع الترفيهي من المتوقع أن يشهد إقبالاً كبيراً من السياح من خارج الدولة.

وتوقع علاء العلي مدير “نيرفانا” أن يرتفع الطلب السياحي من الخارج إلى أبوظبي بنسبة 20% العام المقبل مقارنة بالعام الحالي، حيث إن الكثير من التقارير العالمية تشير إلى انحسار تأثير الأزمة المالية العالمية ومعاودة النشاط العام المقبل.



وأشارت تقارير صادرة عن مجلس السياحة العالمي ومنظمة السياحة العالمية إلى أن القطاع السياحي العالمي بدأ بالتعافي تدريجياً في النصف الأخير من العام 2009.

وأكدت منظمة السياحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة، في بيان صحفي صادر عنها على موقعها الإلكتروني، أن التراجع في عدد السياح في العالم بدأ بالتعافي حيث إن الأشهر القليلة الماضية شهدت نسب تراجع أقل من الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي التي شهدت تراجعاً بنسبة 7%. وتعمل مكاتب السفر والسياحة تحت مظلة مجلس رجال أعمال السفر والسياحة، على إعادة رسم الخطط والبرامج السياحية بعد أن تغير مفهوم السياحة بأبوظبي ليشمل تنوعا جديدا ينتج عن مشاريع سياحية مختلفة، وضع الإمارة في طريقها الصحيح سعياً لتنفيذ رؤيتها 2030، وفقا لتصريح سابق لناصر بطي بن عمير بن يوسف رئيس المجلس الذي توقع ارتفاع عدد السياح القادمين الى أبوظبي العام الحالي والسنوات المقبلة مقارنة بالسنوات الماضية. وتعمل مكاتب السياحة والسفر في الوقت الحالي على وضع برامج سياحية جديدة تتوافق مع الموقع السياحي الجديد لأبوظبي.




hk[h.hj hf, /fJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJd 2010 100% 2009 2011 lgd,k arab holidays