تعتزم مجموعة فنادق ومنتجعات فيرمونت افتتاح فندق “برج ساعة مكة الملكي” ، ضمن مشروع “أبراج البيت”، المؤلف من سبعة أبراج فاخرة وهي جزء من وقف الملك عبدالعزيز للحرمين الشريفين، في الربع الثالث من العام الجاري.
ويصل ارتفاع الفندق، والمؤلف من 76 طابقاً، إلى 577 متراً، ليكون بذلك أطول فندق في العالم متجاوزاً في ارتفاعه فندق “روز ريحان” التابع لـ”روتانا” الإماراتية بارتفاعه البالغ 333 مترا بتكلفة 180 مليون دولار، والذي افتتح رسميا الشهر الماضي بدبي ويعد أعلى فندق في العالم حالياً.
ويطل فندق ساعة مكة الملكي على المسجد الحرام ويبلغ عدد غرفه الفندقية 858 غرفة ويضم البرج بين جنباته ساعة طولها أربعين متراً وهي أكبر بخمس مرات من ساعة “بج بن” اللندنية الشهيرة ويمكن مشاهدتها على بعد 17 كيلومتراً والهادفة إلى إعلان أوقات الصلاة اليومية. أيضاً سيضم البرج مركزاً لمراقبة منازل القمر ومتحفاً إسلامياً.
وكانت مجموعة فنادق ومنتجعات فيرمونت قد أعلنت في مارس الماضي عن خطتها لافتتاح فندقها الجديد “برج ساعة مكة الملكي” ضمن أبراج البيت التابع لمشروع وقف الملك عبدالعزيز الذي يهدف إلى النهوض بمحيط الحرمين الشريفين.
يذكر أن مجموعة فنادق ومنتجعات فيرمونت تتبع شركة “فيرمونت رافلز”العالمية والتي تمتلك أغلب أسهمها شركة المملكة القابضة التي يرأس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال.




htjjhp Hugn tk]r td hguhgl l;m hgl;vlm 2010 lgd,k