أكد ماجد جورج وزير البيئة المصري، أن السياحة البيئية تمثل 45% من السياحة العالمية وفى مصر تمثل ثلثى السياحة الوافدة، خاصة إلى محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء والوادى الجديد، التى تزخر بأفضل مواقع الغوص العالمية والشعاب المرجانية والحياة البحرية المتميزة والسواحل والصحراء والحفريات النادرة، وتم وضع الإستراتيجية الوطنية للسياحة البيئية منذ عام 2005.
وأوضح جورج، أن الوزارة تقوم حالياً باستكمال المحميات الطبيعية لتصل إلى 40 محمية بحلول عام 2017 بما يغطى 20% من أرض الدولة، بينما يصل عدد المحميات الطبيعية حالياً إلى 27 محمية تنتشر على 15% من مساحة مصر، قائلاً: “وزارة البيئة تهتم بالإدارة العلمية للمحميات كأصل من الأصول الرأسمالية للسياحة البيئية فى إطار التعاون مع وزارتى السياحة والثقافة والمنظمات الأهلية والمجتمعات المحلية والمجتمع المدنى لتحقيق أفضل المستويات لحماية ثرواتنا الطبيعية والحضارية وتعزيز النشاط السياحى”.
جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها الدكتور مصطفى فودة رئيس قطاع حماية الطبيعة نيابة عن ماجد جورج فى المؤتمر الدولى الأول للسياحة الخضراء والمستدامة، موضحاً أنه يجرى حالياً تنفيذ مخطط لتحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء لتحقيق أهداف منهج التنمية الخضراء، حيث ترتكز استثماراتها على محميتيّ رأس محمد ونبق.




o'm gjp,dg avl hgado Ygn l]dkm oqvhx