لرياض/ كشفت الهيئة العامة للسياحة والآثار، عن الانتهاء من تقييم جميع الفنادق في مناطق المملكة، عدا مكة المكرمة والمدينة المنورة الجاري العمل على إعادة تقييم منشآت الإيواء فيها، كما تعمل الهيئة على تقييم الوحدات السكنية المفروشة في جميع مناطق المملكة، تمهيدا للإعلان عن تصنيف الفنادق الجديد في مطلع العام المقبل والإعلان عن تصنيف الوحدات السكنية المفروشة، خلال شهر ربيع الثاني 1431هـ.
وأوضح المهندس عبد الله الصليع، مدير إدارة التراخيص في الهيئة، أنه تم الانتهاء تقريبا من تقييم نحو 70 في المئة، من مجموع الوحدات السكنية المفروشة الموجودة في المملكة، والبالغة نحو خمسة آلاف وحدة، لافتا إلى أن الهيئة تقيم هذه المنشآت، وفقاً لمعايير التصنيف الجديدة التي تم تطويرها بناءً على التجارب العالمية وموائمتها مع ما يتناسب مع متطلبات واحتياجات السائح في المملكة، حيث تم اعتماد تطبيق نظام النجوم للفنادق، ونظام الدرجات للوحدات السكنية المفروشة.
وأشار إلى أن الهدف من عملية إعادة التقييم والتصنيف رفع جودة مستوى الخدمات المقدمة في مرافق الإيواء السياحي في المملكة، وضمان تحقيق توقعات العملاء بالنسبة للخدمة والسعر المقابل لها.
ولفت مدير إدارة التراخيص، أن هيئة السياحة أمهلت المستثمرين في قطاع الإيواء مهلة محددة، لتطبيق الاشتراطات اللازم توفرها في الفنادق للدخول في تصنيف قطاع الإيواء، مشيراً إلى أن نسبه كبيرة من المنشآت التي تم تقييمها لم تحقق متطلبات التصنيف حسب المعايير المعتمدة.
وقال إن الهيئة تعمل في الوقت الحالي على تنفيذ حملة توعية بتصنيف منشآت الإيواء موجهه للمستثمر والنزيل، تمتد لمدة شهرين، يتم من خلالها نشر معلومات مبسطة عن التصنيف وفوائده للنزيل والمستثمر، ومن ذلك ضمان الجودة مقابل السعر الذي يدفعه النزيل، بالإضافة لتطبيق العدالة بين المستثمرين بالحصول على التصنيف والسعر المستحق.




idzm hguhlm ggsdhpm ,hghehv hgsu,]dm jkjid lk jrddl hgtkh]r