النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: حفر الباطن ....

حفر الباطن مدينة سعودية في المنطقة الشرقية وتبعد عن الرياض العاصمة مسافة 480 كيلومتر وتقع ضمن حدودها مدينة الملك خالد العسكريةوالتي تقع جنوب حفر الباطن ب 70 كيلومتر والتي تعتبر

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    1,233

    Smile حفر الباطن ....






    حفر الباطن مدينة سعودية في المنطقة الشرقية وتبعد عن الرياض العاصمة مسافة 480 كيلومتر وتقع ضمن حدودها مدينة الملك خالد العسكريةوالتي تقع جنوب حفر الباطن ب 70 كيلومتر والتي تعتبر أكبر مدينة عسكرية في الشرق الأوسط والتي انشأت لغرض حماية المملكة من جهة الشمال الشرقي للمملكة. وتبعد حفر الباطن عن الحدود الكويتية مايقارب 90 كيلومتراً عبر منفذ الرقعي.

    تاريخ حفر الباطن



    لقد كانت حفر الباطن في القرن الهجري الأول مجرد طريق في براري بني العنبر من تميم تضطر لاجتيازه الحجاج بين العراق والجزيرة العربية وتعددت الشكاوي من ندرة الماء في هذه المفازة وبلغ الأمر والي الأمر الصحابي الجليل أبو موسى الأشعري رضي الله عنه الذي تولى الأمارة في عهد أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه فتجرد لمعالجة المشكلة.
    قال ياقوت الحموي في معجم البلدان : (ولما أراد أبو موسى ألا شعري في حفر ركايا الحفر قال: دلوني على موضع بئر يقطع بها هذه الفلاة قالوا : هو بجة تنبت الارطى بين فلج وفليج فحفر الحفر وهو حفر أبو موسى بينه وبين البصرة خمس ليال ، وجاء في وصف الآبار (...وهي ركايا مستوية ، بعيدة الأرشية ،يسقى منها بالسانية ، وماؤها عذب ).فجاء هذا الماء العذب في منتصف المسافة بين البصرة والنباج -ألا سياح حالياً- على طريق الحج كما أحب أبو موسى ،ومن الواضح إن الاختيار وقع على منطقة تدل الشواهد على غناها بالمياه الجوفية آنذاك .
    وهكذا كانت المنطقة التي اختيرت موقعها للحفر غنية - وقتها- بالارطى ،وقد يستنكر البعض نبت الارطى في شعاب الأودية على اعتبار أنها لا توجد اليوم إلا في رمال النقود ولكن ربما كانت أشجار الارطى في الرمال قريبة على جانبي شعب الوادي أو ربما طرأت على البيئة تغيرات في المناخ أدت لانحسارها.
    وهكذا نجح أبو موسى الاشعري رضي الله عنه في اختيار المكان المناسب هناك بين فلج وفليج أي وادي الباطن الحالي وبين وادي فليج الصغير حيث كانت تكثر أشجار الأرطى والعوسج وفي أعمق نقطة من شعب الوادي تم حفر الآبار المطلوبة وكان عدد الآبار في البداية خمسة آبار وكان ذلك عام 17هـ أو بعده بقليل حتى وصلت الآبار إلى سبعين بئراً وزيادة وهو عدد هائل في مساحة محدودة من هذه النقطة مما جعل آبار الحفر من أشهر مياه العرب . وقد ورد في المعجم الجغرافي وصف نادر ودقيق لآبار الحفر نحو سنة 1320هـ أي قبل حوالي مائة سنة نقلاً عن كتاب دليل الخليج الصادر عن ديوان حاكم قطر حيث تقلص عدد آبار الحفر من سبعين إلى أربعين وهي كما يلي :-
    عدد آبار الحفر أربعين منها إحدى عشره ماؤها صالح ، وهي تقع في سهل واسع يبلغ قطر دائرته ثلاثة أميال والمسافة بين تلك الآبار تتراوح بين ربع ميل إلى 100 ياردة وعمق الماء به نحو 30 قدماً وهي مياه فاترة ويتصاعد البخار من أفواه الآبار عند الصباح ويستخرج ماؤها بالسواني لبعد قعرها .
    ولهاذا سميت بحفر الباطن .
    ويصل سكان حفر الباطن حوالي 600 ألف نسمة وهي من المدن الكبيرة في عدد السكان بالمملكة ، ولقد اعتبرت من المدن النصف مليونية في الوطن العربي ، ويتبع مدينة حفر الباطن أكثر من 36 قرية وهجرة ، ولها أهمية كبرى بالنسبة للموقع الجغرافي حيث تقع في منتصف أربع طرق تجارية وصلة ربط بين هذه المواقع وهي طريق الشمال المؤدي إلى مدينة رفحا ومن ثم إلى عرعر فبلاد الشام و طريق جنوب حفر الباطن المؤدي إلى القصيم و مدينة الرياض و طريق الشرقية المؤدي إلى الدمام ومن ثم إلى البحرين وطريق الشمال الشرقي المؤدي إلى دولة الكويت التي تبعد عنها أقل من 100 كيلو متر تقريبا عن طريق منفذ الرقعي . ومدينة حفر الباطن هي المدينة الوحيدة الحدودية التي لم يهاجر منها السكان بل بالعكس يهاجروا لها أي الهجرة العكسية وهي مدينة يزيد عدد سكانها بشكل كبير ومفاجئ جداً ، ويمتاز أهلها بالكرم الكبير والطيبة ولأن السكان من القبائل العريقة في المملكة المتمسكة بالأصالة والشهامة تجد عندهم حسن الجوار ومساعدة المحتاج ومأوى للضعيف المسكين . ومدينة حفر الباطن في فصل الربيع من اروع الأجواء في المملكة وهي تعتبر أكبر وأهم مراعي الجزيرة العربية على الإطلاق لذلك لقبت بعاصمة الربيع وتعتبر مصدر سياحي للمملكة بسبب قدوم الكثير من سكان دول الخليج لها في هذا الفصل بالذات ويقومون بالتنزه في البر واقامة المخيمات الربيعية والبعد عن صخب المدينة .

    عاصمة الربيع

    سميت حفر الباطن بهذا الإسم لأنها في فصل الربيع من أجمل الأجواء في الجزيرة العربيةوهي أكبر المراعي في الجزيرة العربية ، وتجتمع القبائل والأسر في هذا الفصل للتنزه في أجوائها الخلابة ، وتعتبر مصدر من مصادر السياحة في المملكة في فصل الربيع ، حيث يأتيها الناس من دول الخليج المجاورة للتنزه والتخييم بها ومن جميع أنحاء المملكة ، وتشتهر حفر الباطن في الكمأ(الفقع) في هذا الفصل إذا نزل الأمطار في أول الوسم وهو من أجود أنواع الكمأ على الإطلاق ، وفي هذا الفصل الجميل يتحول لون الرمال الذهبية إلى اللون الأخضر ويكسو أراضيها الخلابة وهي بحق وعن جدارة استحقت هذا اللقب .




    ptv hgfh'k >>>> 2009 arab holidays

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
روابط هامه
سياسه الخصوصية
استعاده كلمه المرور
تفعيل العضوية بالبريد
تسجيل عضوية