مدغشقر دولة إفريقية

, مدغشقر (جمهورية ملاجاش) , هى المستعمرة الفرنسية السابقة (مدغشقر ) ، أكبر جزر العالم ، أطلق عليها اسم ملاجاش غداة استقلالها ، وملاجاش اسم لأكبر القبائل بالجزيرة ، وحاولت البرتغال احتلالها سنة 913 هـ وقاوم المسلمون وحالوا دون دخولهم الجزيرة ، ولكنهم عادوا الكرة مرة أخرى فى السنة التالية 914 هـ ، ودمروا معظم مدن الجزيرة ،وسيطروا عليها ، وتعاقب عليها الاحتلال فحاولت بريطانية احتلالها فى مستهل القرن الماضي وضمها إلى جزر موريشوس ولكن تغلبت فرنسا فى السباق واحتلت مدغشقر في سنة 1868 م وضل الاحتلال الفرنسي بها حتي نالت استقلالها فى ( 1965 م) ، وأطلق عليها العرب هي وجزر القمر جزيرة القمر .


الموقع

تقع جزيرة ملاجاش (مدغشقر ) في المحيط الهندي في جنوب شرقي قارة أفريقيا ، ولا يفصلها عن اليابس الأفريقي سوى أربعمائة كيلو متر ، وهي في حوزة المنطقة المدارية غير ان موقعها الجزري وسط المحيط الهندي عدل من أحوالها المناخية
مدغشقر معروفة لدى الرحالة منذ زمن بعيد، ولطالما اشتهرت بسلسلة شواطئها الرملية التي تغلف الجزيرة الخضراء كخاتم ذهبي، يقصدها الناس الذين يحبون الحياة البرية النادرة والمفعمون بحب المغامرات، والعشاق الذين يفضلون الابتعاد قليلاً عن ضجيج المدن.





كما تعد مدغشقر قبلة لعلماء الحيوان الذين يقومون بإجراء دراسات على الحيوانات النادرة التي تعيش في غاباتها مثل الليميور الشهير.



كلما توغلنا في عمق المدينة كانت تانا تكشف أسرارها واحداً تلو الآخر، المنازل المطلية باللون الأبيض مكتسية بالقرميد، متلاصقة كعلبة الدومينو اليابانية، لم يترك فراغ في المدينة إلا واستغل لبناء منزل أو متجر وإن كان خالياً من الحجارة والاسمنت، عادة ما يكون قد تحول لسوق تجاري صغير أو ملعب لكرة القدم، هنا أيضاً أتى الفرنسيون، ومكثوا طويلاً قبل أن يعودوا إلى بلادهم. وعندما تمر بمقبرة عند الضاحية الشرقية، لا يصح هناك أن تشير إلى المقبرة بالأصابع، لأن ذلك يُعبر عن عدم احترام ويزعج الموتى، حيث يتبين أن أهل مدغشقر يتعاملون مع الموت بطريقة مختلفة عن باقي أنحاء القارة السمراء.




بالنسبة لهم الأموات هم وسيلة للاتصال بين البشرية وخالقها، حتى أن الموتى يعتبرون آلهة لدى البعض منهم، وعادة ما ينفقون أموالاً طائلة لبناء قبورهم تكون أضعاف تلك التي ينفقونها لبناء منازلهم.
الآن حان الوقت لزيارة حديقة الحيوان، يوجد عند البوابة عدد من الإعلانات التحذيرية بالإضافة إلى مختصر عن الحيوانات الموجودة، وما يلفت الانتباه معلومة تفيد بأنه حسب الإحصاءات الرسمية فإن أكثر من 80% من الحيوانات التي تعيش في مدغشقر غير موجودة في أي دولة في العالم، مما يضعها على رأس سلم دول العالم من ناحية التنوع البيولوجي.




أبرز الحيوانات بالطبع هي فصيلة الليميور بأنواعها، بعض هذه الحيوانات يصعب العثور عليها في الطبيعة للغاية، إما لصغر حجمها أو لخجلها من الناس وابتعادها عن الأعين وسط الغابات الكثيفة، لذا شكلت زيارة الحديقة فرصة ذهبية للتعرف على طيف الحيوانات النادرة.
حان الوقت للانتقال إلى ما يعرف هناك "بالتلة الزرقاء" لمشاهدة واحدة من أهم المدن الأثرية، تبعد التلة الزرقاء قرابة العشرين كيلومتراً عن تانا، لكن الطريق إليها ليس معبداً جيداً، وتطلب الوصول إليها نحو الساعة.
في الطريق تعرف لماذا توصف مدغشقر بالجزيرة الحمراء، فكل ما حولك لونه أحمر من التربة إلى أسطح المنازل، وما أن تنتهى من تانا حتى تبدأ السهول الشاسعة تفتح أحضانها، الهواء الطلق ممزوج بروائح زكية من النباتات والأزهار المنتشرة في الأفق.
كانت التلة الخضراء حتى نهاية القرن التاسع عشر محظورة على الأجانب ولا يسمح لهم بدخولها إلا أنه مع قدوم الفرنسيين تغيرت الحال، العبور إلى البلدة كان عبر بوابة ضخمة شيدها الملك اندريانا مبورينيميا الذي وحد البلاد قبل نحو ثلثمائة عام من خلال حملة عسكرية انطلقت من هذه البلدة بالتحديد، آثار المدينة ما زالت قائمة ويمكن زيارة القصر الملكي والساحة العامة التي عادة ما تستخدم لإحياء الحفلات الموسيقية.









KKK*KK l]yarv [.dvm plvhx ;hgohjlKKK*KK 2009 arab holidays