مطعم الف ليلة وليلة في سوريا




مدينة ساحرة تشدّك بتألقها وبأضوائها. قصر من قصور الخلافة العباسية، تمضي فيه ليلة بألف ليلة، بين جوار وغلمان يتجولون بخفة ورشاقة ملبين الطلبات، وقد علت وجوههم البسمات.

ما إن تطأ قدماك مدخل المطعم المشيّد على طريق مطار دمشق الدولي حتى يستقبلك مارد ضخم حالك البشرة، يقف ساكناً بلا حراك، أو ارتباك، بزي تاريخي عريق. ثم تهرول إليك جارية حسناء ببشرة بيضاء، بأبهى حلة تدلّك على الطريق للوصول إلى طاولتك المعدّة بإتقان. وعليها من الطعام صنفان، شرقي وغربي، بالإضافة إلى مائدة مفتوحة فيها ما لذّ وطاب.

المفاجأة الكبرى هي في العرض المسرحي المرافق. فرقة «أرابيا» للرقص التي تـــتميز بأدائها المبهر








وشيّد مطعم «ألف ليلة وليلة» بناءً على فكرة أخّاذة، مستوحاة من العصر العباسي، وقد بدا فانوس علاء الدين السحري في قمته، ساطعاً باللون الذهبي، مضيئاً ظلمات طريق المطار. ويديره عدد من ذوي الخبرة، ممن يتمتعون بالذوق الرفيع. ويتوقع أن يكون جاذباً للسياحة الداخلية والخارجية، خصوصاً بالنسبة الى الأجانب والمغتربين.


















ولكم منى ارق المنى

****







l'ul hgt gdgm ,gdgm td s,vdh 2009 arab holidays ,g;l