بدأت الوجهات الرئيسية المغربية تحس بتداعيات الأزمة العالمية وفق ما يستفاد من الأرقام الأخيرة التي أدلت بها المصالح المختصة لاسيما أغادير ومراكش المدينتان اللتان كانتا تستقبلان حوالي نصف أعداد الوافدين من الأسواق الرئيسية وفي صدارتها بلدان أوروبا الغربية.





jvh[u pv;m hgsdhpm hgh,vfdm hg,ht]m hgn hyh]dv ,lvh;a >>fsff hgh.lm hglhgdm hguhgldm arab holidays travel