سهم مجموعة ماريوت يتراجع بنحو 6% بعد الاعلان عن اختراق بيانات نحو 500 مليون عميل










أعلنت مجموعة "ماريوت إنترناشونال" أن قراصنة اخترقوا قاعدة بيانات الحجز في سلسلة
starwood hotels التابعة لها منذ عام 2014، مما يعرض للخطر البيانات الشخصية لنحو 500 مليون نزيل.

وتراجعت أسهم الشركة بنحو 6%، ليصل إلى نحو 115 دولارا في تعاملات ما قبل الافتتاح.

يذكر أن ماريوت كانت قد استحوذت على سلسة فنادق Starwood في منتصف 2016 بصفقة تقدر قيمتها بنحو 12.4 مليار دولار، وStarwood مالكة علامات شيراتون وويستن ودبليو الفندقية العالمية.

وقالت الشركة إن المعلومات التي كُشفت بالنسبة إلى 327 مليون نزيل يمكن أن تشمل تفاصيل جوازات السفر وأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني. ويمكن أن تشمل المعلومات بالنسبة لبعض آخر بيانات بطاقات الائتمان.

وأوضحت أنها علمت باختراق قاعدة البيانات بعد أن أطلقت أداة للأمن الداخلي تحذيرا في الثامن من سبتمبر أيلول. وفي تحقيق أوسع توصلت السلسلة الفندقية إلى أن هناك بيانات سرقت قبل ذلك بوقت طويل.

وأبلغت الشركة السلطات المختصة بما حدث، كما ستبدأ في إرسال رسائل بالبريد الإلكتروني إلى النزلاء المتأثرين اعتبارا من يوم الجمعة.

وقال المتحدث باسم الشركة جيف فلاهيرتي لرويترز "ما زلنا نحقق في الأمر وبالتالي ليس لدينا قائمة محددة بالفنادق. ما نعرفه أن فنادق ستاروود فقط هي التي تأثرت".

وقالت الشركة إن الوقت ما زال مبكرا للغاية لتقدير الآثار المالية للاختراق لكن ذلك لن يؤثر على وضعها المالي على المدى الطويل. وأضافت أنها تعمل مع شركات التأمين المتعاقدة معها لتقييم التغطية.

وصارت المجموعات الفندقية أهدافا للقرصنة الإلكترونية في الآونة ألأخيرة لسرقة معلومات مثل بيانات بطاقات الائتمان.













sil l[l,um lhvd,j djvh[u fkp, 6% fu] hghughk uk hojvhr fdhkhj kp, 500 lgd,k uldg starwood hotels