أوروبا تتهيأ لزيادة أعداد السياح القادمين من الصين وأمريكا تتراجع









أظهرت مسوح أن السياح الصينيين يُقبلون بشكل متزايد على عروض السفر للسياحة بأوروبا في توجه جديد من نوعه.

وأظهرت بيانات تتبعتها فوروارد كيز للاستشارات أن حجوزات رحلات السفر للسياحة في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب إلى أوروبا ارتفعت بأكثر من 4%، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي بعد نتائج قوية في يونيو/حزيران الذي تزامن مع عطلة صينية.

وقال مدير معهد أبحاث السياحة الصينية الوافدة، وهو معهد استشاري مقره ألمانيا، فولفجانج جورج "هذا العام سيشهد بالتأكيد وصول أكبر عدد من السياح القادمين من الصين على الإطلاق".

وتتحسن آفاق توافد السياح الصينيين إلى أوروبا هذا العام بفضل تحسن التذوق الثقافي وتفوقه على الرغبة في السفر للتسوق، فضلا عن المخاوف من برودة الاستقبال في الولايات المتحدة في ظل ولاية ترامب.

وموقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيما يتعلق بالعلاقات التجارية مع بكين والهجرة غير الشرعية، فضلا عن حظر السفر الذي فرضه على عدد من الدول ذات الأغلبية المسلمة، أمر مثير للقلق على الرغم من أن حديثه الفظ غير موجه للزوار الصينيين.

وبينما ارتفعت الحجوزات الصينية لرحلات إلى أوروبا، انخفضت الحجوزات للولايات المتحدة بأكثر من 9% من بداية العام حتى 22 يوليو/تموز مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي وفقا لما أظهرته بيانات فوروارد كيز.









H,v,fh jjidH g.dh]m Hu]h] hgsdhp hgrh]ldk lk hgwdk ,Hlvd;h jjvh[u sdhpm