دائنو Air Berlin يخططون لمقاضاة الاتحاد للطيران لطلب تعويضات









نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر قوله إن دائني
air berlin قرروا مقاضاة الشركة الأم السابقة الاتحاد للطيران لطلب تعويضات بسبب قرارها سحب تمويل في أغسطسآب، وهو ما أدى إلى إشهار إفلاس ثاني أكبر شركة طيران في ألمانيا.

وأضاف المصدر أن الدائنين طلبوا من القائم على إدارة Air Berlin إيجاد شركة لتمويل عملية التقاضي المزمعة. وامتنعت Air Berlin والقائم على الإدارة عن التعقيب. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الاتحاد للطيران، ومقرها أبوظبي.

وقال القائم على الإدارة إنه يدرس الدعاوى المحتملة ضد الاتحاد للطيران والتي من المحتمل أن تطلب تعويضات تزيد قيمتها على مليار يورو، مضيفا أن الاتحاد لم تف بالتزاماتها المالية تجاه Air Berlin، التي كانت في وقت ما ثاني أكبر شركة طيران في ألمانيا.

وتملك الاتحاد حصة قدرها 29% في Air Berlin وضخت تمويلا منذ أصبحت مساهما في أوائل 2012. وفي أبريل/نيسان 2017، أرسلت خطابا تدعم فيه الناقلة الألمانية، قائلة إنها ستضخ تمويلا في الثمانية عشر شهرا القادمة.

لكن في أغسطس/آب، قالت الاتحاد إنها لم يعد بمقدورها تقديم تمويل، مضيفة أن نشاط Air Berlin تدهور بوتيرة غير مسبوقة.

وتدخلت الحكومة الألمانية بتقديم قرض تجسيري بقيمة 150 مليون يورو (حوالي 185.96 مليون دولار) حتى تتمكن Air Berlin من الإبقاء على استمرارية رحلاتها، بينما تبحث عن مشتر. وذلك القرض له الأولوية على مستحقات الدائنين الآخرين.

وتم تقسيم أصول Air Berlin منذ ذلك الحين بين Lufthansa وeasyJet والبطل السابق لسباقات السيارات نيكي لودا.

ورغم ذلك، يبدو أن من غير المرجح سداد قرض الحكومة بالكامل، وهو ما يجعل الدائنين الآخرين أيضا عاجزين عن الحصول على كامل مستحقاتهم.



يذكر أن "القرض التجسيري" هو قرض قصير الآجل يستخدم عادة لسد الفجوة بين الاحتياجات النقدية قصيرة الآجل والقروض طويلة الآجل ويمتد لفترة 12 شهرا










]hzk, Air Berlin do'',k glrhqhm hghjph] gg'dvhk g'gf ju,dqhj air berlin 'dvhk hghjph]