ونقلت الوكالة عن "الأستاذ بمعهد خادم الحرمين لأبحاث الحج والعمرة في جامعة أم القرى" فتحي شعبان قوله إن "الفريق البحثي المختص بتحديد الموقع الحقيقي لخندق المدينة المنورة لم ينتهِ من عمله حتى الآن".

وأكد أن "فريق البحث لا يزال يواصل عمله باستخدام تقنية الرادار الأرضي، وأنه توصل حتى الآن إلى تحديد ثلاث نقاط تشير إلى الموقع المذكور في المراجع التاريخية والجغرافية".


وأشار، عقب مشاركته الأربعاء بالجلسة الحادية عشرة ضمن فعاليات ملتقى الآثار بالمملكة الأول، إلى أن "كل الأبحاث الحديثة التي أشارت إلى موقع الخندق قائمة على دراسات أكاديمية وليست ميدانية، وأن العمل الجاري لتحديد الموقع بهذه التقنية سيكون -فور الانتهاء منه- هو الأقرب إلى تحديد هذا الموقع التاريخي المهم".





hgsu,]dm>> jp]d] eghe krh' ggl,ru hgprdrd gJ"ok]r hgl]dkm"