تعتزم السعودية تطوير منتجعات على نحو 50 جزيرة تقع قبالة سواحل المملكة على البحر
الأحمر بدعم من صندوق الاستثمارات العامة.وسيشمل مشروع البحر الأحمر الذي سيقام بين مدينتي أملج والوجه محمية طبيعية وأنشطة الغوص لاستكشاف الشعب المرجانية إلى جانب مواقع أثرية.ومن المقرر أن يوضع حجر الأساس للمشروع في الربع الثالث من 2019 على أن تنتهي المرحلة الأولى في الربع الأخير من 2022.هذا، وسيضخ صندوق الاستثمارات العامة الاستثمارات الأولية في المشروع وسيسعى لشراكات مع مستثمرين عالميين وشركات فنادق دون أن يكشف عن تكلفة المشروع.ومن المعتقد أن الصندوق الذي يرأسه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يملك أصولا بقية إجمالية تبلغ نحو 183 مليار دولار.ومن المنتظر أن يتلقى تدفقات نقدية العام المقبل بعد بيع أسهم في شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو السعودية.




,gd hgui] hgsu,]d dugk o'm glav,u sdhpd fhgfpv hgHplv