توقعت تونس خسارة لا تقل عن 515 مليون دولار هذا العام أي حوالي ربع إيرادات السياحة السنوية المقدرة، وذلك بعد هجوم على منتجع سياحي أسفر عن مقتل 39 شخصا معظمهم سياح بريطانيون.وجاء الهجوم الذي نفذه مسلح في مدينة “سوسة” السياحية بعد عدة أشهر من هجوم استهدف متحف باردو في العاصمة تونس وهو ما وجه ضربة للقطاع السياحي .وأفادت وزيرة السياحة سلمى اللومي بأن الهجوم كان له تأثير سلبي على الاقتصاد وأن الخسائر ستكون كبيرة، وأضافت أن الحكومة تنوي إلغاء الضريبة على الزائرين و إعفاء شركات الفنادق من الديون بهدف مساعدة القطاع.نذكر أن تونس كانت قد جنت إيرادات قدرها 1.95 مليار دولار من السياحة في العام الماضي، والان يساهم هذا القطاع بـ 7%من الناتج المحلي الإجمالي .





i[,l “s,sm” r] d;f] r'hu hgsdhpm hgj,ksd 500 lgd,k ],ghv