بعد تأخير وتأجيل تواصلت فصوله لسنوات، تستعد قطر لافتتاح مطار حمد الدولي مطلع العام المقبل
2014 بعد نحو 10 سنوات من العمل المتواصل.

واستأثر المشروع على نحو 15 مليار دولار من موازنات الدولة كتكلفة انجاز، انجاز يتناغم و تطور صناعة الطيران في الدولة من بوابة الناقل الوطني المالك لنحو 120 طائرة، وتحول الدوحة الى عاصمة ترانزيت في المنطقة.

أكبر الباكر / الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية
المطار الذي روعي في إنشائه الالتزام بالمعايير الدولية بصناعة المطارات من تقنيات متطورة وأجهزة اتصالات و المحافظة على البيئة، ينتظر أن يستوعب في مرحلته الاولى 24 مليون مسافر و الى 50 مليون مسافر في مرحلته الثانية، و يوفر نحو 20 الف فرصة عمل على ان يلعب دورا مؤثرا في تعزيز حركة التجارة العالمية و محوريا في خدمة الاقتصاد القطري، مع قدرة فائقة على استقبال نحو 100 طائرة في الساعة الواحدة بما فيها ايرباصA380 فوق مدرجين متوازيين هما الاطول في العالم.
عبد العزيز النعيمي / رئيس هيئة الطيران المدني في قطر
مطار حمد الدولي المستوحى تصميمه من امواج البحر سيكون المشروع الاهم لخدمة مونديال قطر 2022 ، من خلال 65 بوابة صعود إلى الطائرة ، التي توزعت على نحو 22 كم مربع هي مساحة المطار الاجمالية، والتي ستحتضن ايضا فندقين لمسافري الترانزيت على أن يتم ربطه بقطارين الأول لتسهيل تنقل المسافرين داخل المطار والثاني لربطه مع مدينة الدوحة، اضافة الى مبنى أميري بمساحة 16 الف متر مربع، ومسجد على شكل قطرة ماء بمساحة ألفي متر مربع.



l'hv pl] hg],gd dfwv hgq,x l'gu 2014