وافقت شركة
الاتحاد للطيران الإماراتية على الاكتتاب في أسهم جديدة تصل إلى 27.2 مليون سهم في شركة “جيت إيروايز” بسعر 754.74 روبية هندية للسهم الواحد.




وتبلغ قيمة هذا الاستثمار في حصص الملكية حوالي 379 مليون دولار أميركي، وسوف يثمر عن امتلاك الاتحاد للطيران لنسبة 24 في المائة من أسهم رأس المال التي تم زيادتها بشركة جيت إيروايز.
ويتضمن الاتفاق في إطاره العام التزام الاتحاد للطيران بضخّ ما يصل إلى 220 مليون دولار أمريكي في شركة جيت إيروايز بهدف بناء وتعزيز شراكة واسعة النطاق بين الناقلتين.
ويتضمن هذا الالتزام قيام الاتحاد للطيران بدفع 70 مليون دولار أمريكي لشراء ثلاث فترات مخصصة (الحيز الزمني) لانتظار وهبوط الطائرات في مطار لندن هيثرو من شركة جيت إيروايز في إطار اتفاقية البيع وإعادة التأجير التي تم الإعلان عنها في 27 فبراير/شباط 2013، علماً بأن شركة جيت إيروايز تستمر في تشغيل رحلاتها إلى لندن باستخدام هذه الفترات.
وإلى جانب ذلك، سوف تستثمر الاتحاد للطيران مبلغ 150 مليون دولار أمريكي للحصول على حصة الأغلبية في برنامج الولاء “جيت بريفليج” التابع لشركة جيت إيروايز شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية والمؤسسية والتوصل إلى الاتفاقيات التجارية النهائية التي من المتوقع إنجازها خلال الأشهر الستة المقبلة.
وبموجب هذه الشراكة الاستراتيجية، التي سوف تكون مرهونة بالحصول على كافة الموافقات التنظيمية وموافقة حاملي الأسهم، سوف يصبح بمقدور الشركتين التوسُع تدريجياً في نطاق عملياتهما التشغيلية وتوفير خطوط جديدة بين الهند وأبوظبي، بما يكفل إتاحة المزيد من الخيارات أمام المسافرين في كلا البلدين.
وسوف ينتج عن هذه الشراكة شبكة وجهات مجمّعة تصل إلى 140 وجهة، إلى جانب قيام جيت إيروايز بتأسيس مركز لعملياتها في منطقة الخليج العربي انطلاقاً من العاصمة الإماراتية أبوظبي ولاسيما مع التوسع في نطاق وصول الشركة الهندية بفضل استفادتها من شبكة الوجهات العالمية المتنامية للاتحاد للطيران.
وسوف يتيح ذلك للمسافرين من 23 مدينة في الهند إمكانية الاستفادة من رحلات الربط المباشر المتجهة إلى مختلف الوجهات الدولية.
كما سيتم توفير رحلات جديدة عبر المراكز التشغيلية لشركة جيت إيروايز في مطاراتها بالمدن الكبرى في الهند بما يكفل تعزيز عملياتها الحالية في تلك المطارات.
وتهدف شركة جيت إيروايز من ذلك إلى الاستمرار في تطوير مطارات دلهي ومومباي التي تمثل مراكزها التشغيلية الرئيسية وإلى ربطها بالوجهات في آسيا وأوروبا ومختلف المناطق بالعالم.
وقد كشف النقاب عن تفاصيل هذا الاستثمار الاستراتيجي كلُ من رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران جيمس هوجن، ورئيس مجلس إدارة شركة جيت إيروايز ناريش جويال.
ومن المحاور الأساسية التي تتضمنها هذه الشراكة واسعة النطاق إقامة علاقات المشاركة بالرمز بصورة موسعة على رحلات الشركتين، مع استفادة المسافرين من حقوق “اكتساب واستبدال الأميال” بصورة متبادلة عبر برامج الولاء التابعة لكل من الشركتين.
ومن المتوقع أن تؤدي اتفاقية المشاركة بالرمز المقترحة إلى توسيع نطاق وصول الاتحاد للطيران إلى سوف السفر الهندية التي تشهد نمواً مطرداً، بما يضفي مزيداً من المسافرين إلى وجهات الاتحاد للطيران في الشرق الأوسط وأمريكا الشمالية وأوروبا، كما تكفل الاتفاقية تزويد المسافرين عبر شبكة جيت إيروايز بإمكانية الوصول إلى شبكة عالمية واسعة النطاق.
وتشير التقديرات إلى أن حجم سوق السفر بالهند سوف ينمو إلى نحو 42 مليون مسافر على مدار السنوات الخمس المقبلة، بمعدل نمو يصل إلى 10 في المائة سنوياً، ولاسيما مع تزايد أعداد الطبقة المتوسطة الهندية، التي تمثل الجانب الأكبر من الطلب على خدمات السفر الجوي، والتي يتوقع أن تصل أعدادها إلى 200 مليون فرد على مدار السنوات الثماني المقبلة.
وتوفر الاتحاد للطيران في الوقت الحالي خدمة الرحلات إلى تسع وجهات في الهند تشمل كل من دلهي، وتشيناي، ومومباي، وكوزيكود، وثيروفانانثابورام، وحيدر آباد، وبنغالور، وأحمد آباد، وكوتشي، بإجمالي رحلات يصل إلى 59 رحلة أسبوعياً.
ويأتي الاستثمار في شركة جيت إيروايز بعد استحواذ الاتحاد للطيران على حصص أقلية في شركة طيران برلين، وطيران سيشل، وفيرجن أستراليا، وطيران لينغوس على مدار الاشهر الاثني عشر الماضية.



hghjph] gg'dvhk hghlhvhjdm jsjp,` ugn 24% lk [dj Ydv,hd. hgik]dm lrhfg 379 lgd,k ],ghv