تعتزم مجموعة اكور
الفرنسية التي تعمل في إدارة الفنادق التوسع في السعودية وزيادة عدد الفنادق التي تديرها إلى نحو مثلي مستواها بحلول عام 2015 للاستفادة من النمو المتوقع بقطاع الضيافة في أكبر مصدر للنفط بالعالم.

وترى أكور فرصا واعدة بقطاع الفنادق الاقتصادية في المملكة لاسيما في العاصمة الرياض حيث افتتحت مؤخرا أول الفنادق الاقتصادية ذات العلامة العالمية "ايبيس" وتعتزم افتتاح ثلاثة إلى أربعة فنادق تحمل نفس الاسم ضمن خطتها التوسعية خلال العامين المقبلين.


وقال يان كايير رئيس مجموعة أكور والمدير التنفيذي في مقابلة مع رويترز إنه بحلول عام 2015 ستضيف المجموعة 13 فندقا إلى سلسلة الفنادق التي تديرها في السعودية والبالغ عددها حاليا سبعة فنادق ليرتفع بذلك عدد الغرف إلى ما لا يقل عن 5000 غرفة.

وأضاف "ستتوزع (الزيادة) على مختلف العلامات الفندقية. عادة ما كنا نركز على الفنادق المتوسطة لكن ايبيس يوفر لنا علامة جديدة للتوسع في السعودية. هناك فرص واعدة لمثل هذا النوع من الفنادق في المملكة."

وتدير اكور 3516 فندقا في 92 دولة حول العالم وتضم محفظتها مجموعة واسعة من مختلف العلامات الفندقية العالمية بداية من سوفيتيل في طبقة الفنادق الفاخرة وبولمان وإم جاليري وجراند ميركيور في طبقة الفنادق الراقية.

وفي طبقة فنادق المستوى المتوسط تدير أكور فنادق ميركيور ونوفوتيل وتدير فنادق ايبيس واداجيو في طبقة الفنادق الاقتصادية.

وقال كايير "يكفي أن يكون بالمملكة نحو ثلاثة إلى أربعة فنادق سوفيتيل لكن هناك مجالا لتأسيس 30 - 40 فندقا يحمل علامة ايبيس. في الرياض فقط يمكن أن ننشيء خمسة إلى ستة فنادق."

وذكر أنه بين 13 فندقا قيد التطوير هناك ثلاثة إلى أربعة فنادق اقتصادية وفندقا فاخرا أما العدد المتبقي فسيكون ضمن نطاق الفنادق المتوسطة.



H;,v hgtvksdm juj.l lqhutm tkh]rih td hgsu,]dm fpg,g 2015