ويشارك في هذا اللقاء اضافة الى ميركل وهولاند وباروزو حوالى 15 رئيس شركة اوروبية ضخمة ينضوون جميعا تحت لواء “الطاولة المستديرة للصناعيين الاوروبيين” وهي عبارة عن ناد مغلق لرجال اعمال ليبراليي التوجه برئاسة رئيس مجلس ادارة مجموعة فولفو ليف يوهانسون.

ويضم هذا المنتدى حوالي 50 مجموعة او شركة من الطراز الرفيع تعمل في قطاع الصناعة او التكنولوجيات المتطورة ويبلغ حجم اعمالها مجتمعة 1300 مليار يورو وعدد موظفيها 6,8 ملايين موظف.
وسيتباحث المجتمعون في برلين في كيفية تعزيز النمو تحضيرا لخريطة الطريق التي من المفترض ان تعرض على الاتحاد الاوروبي في حزيران/يونيو المقبل.
وجددت ميركل السبت التأكيد على قناعتها بضرورة اجراء اصلاحات هيكلية في العديد من الدول الاوروبية “لكي تظل للشركات الاوروبية الكبرى فرصة في السوق العالمية ولكي يصبح بامكانها ان تصير لاعبا رئيسا”.
وقبل لقائه ميركل، سيستضيف هولاند في قصر الاليزيه حفلا سيتم خلاله توقيع عقد ضخم بين عملاق صناعة الطائرات الاوروبي “ايرباص” وشركة “ليون إير” الاندونيسية للطيران المنخفض التكلفة تشتري بموجبه الاخيرة 200 طائرة من طراز ايه320، كما ذكرت صحيفة “ليزيكو” الاقتصادية الفرنسية.
ورفض الاليزيه تأكيد هذه المعلومة، لكنه اكد بالمقابل ان هولاند سيستقبل صباح الاثنين رئيس مجلس ادارة ايرباص “بمناسبة اتفاق صناعي ضخم” لم تكشف عن تفاصيله.



hghgd.di r] dai] j,rdu ur] qol fdk hdvfhw ,av;m hk],kdsdm gavhx 200 'hzvm