وقعّت شركة أبوظبي للمطارات مؤخراً اتفاقية تفاهم مع المجلس الدولي للمطارات لمشاركته في برنامج السلامة “تميّز عمل المطارات” الهادف لنشر أفضل الممارسات المتصلة بمجالات تشغيل المطارات حول العالم، وذلك في مبادرة تتماشى مع التزام الشركة المستمر بدعم تطوير صناعة الطيران العالمية، وترسيخ مكانة أبوظبي كمساهم دولي بارز في قطاع الطيران ومجالات الشراكة مع الجهات المعنية بعمل القطاع على مستوى العالم. وقد تم توقيع الاتفاقية على هامش فعاليات منتدى “ترينتي” 2013، الذي اختتم في أبوظبي بتاريخ 31 يناير الماضي.

كما قام المجلس الدولي للمطارات قبيل توقيع الاتفاقية بتكريم شركة أبوظبي للمطارات بمنحها شهادة جودة أنظمة إدارة خدمات المطار “إيه إس كيو” حيث شكّلت الشهادة تأكيداً جديداً على تبني شركة أبوظبي للمطارات لأعلى معايير الجودة والتميّز في أنظمة إدارة الخدمات المتبعة، وعكست الالتزام المستمر من جميع أفراد فريق العمل في الشركة لتحقيق أفضل النتائج الخدمية وفق أفضل الممارسات والمواصفات.
ويُعد برنامج “تميّز عمل المطارات” أحد المبادرات التي طورها المجلس الدولي للمطارات لتعزيز الوعي بممارسات السلامة في العمليات التشغيلية للمطارات، والمساهمة في تفعيل مجالات التعاون الدولي بين المنظمة الدولية للطيران المدني “إيكاو”، والأطراف المعنية بشؤون الطيران والمطارات حول العالم. ويرتكز البرنامج على المعايير التي تتبعها منظمة “إيكاو” وأفضل ممارسات المجلس الدولي للمطارات، ويجمع بين صلاحيات الامتثال التنظيمي والمتطلبات التشغيلية اليومية للمطارات، بما يعزز من كفاءة عمليات التشغيل ويرتقي بمعايير السلامة.
وقال علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للمطارات: ” تفخر شركة أبوظبي للمطارات بتلقي هذا التكريم العالمي المميّز مجدداً، والذي يؤكد مدى التزام الشركة بتبني جميع مقومات تحقيق التميّز والجودة عبر مختلف عملياتها التشغيلية وتلبية احتياجات جميع عملائها. وتعد شهادة “إيه إس كيو” انجازاً مهماً حيث تمنحنا فرصة الاستفادة من تجارب أبرز الأطراف
العالمية المعنية وتطبيق أفضل ممارسات الجودة في العالم وفق المعايير والمواصفات العالمية المحددة”.
وأضاف: ” يأتي تحقيق هذا الإنجاز نتيجة لجهود جماعية مميّزة بذلها فريق عمل متكامل عمل بجد لضمان توفير أفضل الخدمات للمسافرين عبر المطار، ونحن نشكر كل من كان طرفاً في تحقيق هذا الإنجاز المتجدد من جانب موظفينا وشركائنا وجميع الأطراف المعنية مثل إدارة أمن المنافذ والمطارات، والجوازات، والجمارك، وطيران الاتحاد وشركات الطيران الأخرى العاملة في المطار، وغيرها من الجهات. وتتطلع شركة أبوظبي للمطارات لتحقيق المزيد من التميّز والانجازات خلال استطلاع رأي العملاء في العام القادم، والمضي قدماً لتحقيق رؤيتها بأن تكون أحد أفضل مجموعة مطارات في العالم”.
ويحظى مطار أبوظبي الدولي بشهادة “إيه إس كيو” لجودة أنظمة إدارة خدمات المطار منذ عام 2008، حيث يتم تقييم معايير الجودة المتبعة في عمليات الأنظمة الإدارية بالمطار بشكل سنوي لتحديد درجات الجودة المطبقة، وذلك عبر استطلاع آراء المسافرين وتنفيذ عمليات فحص وتقييم في مختلف المواقع. وكان مطار العاصمة قد خضع لعمليات تقييم خلال شهر أكتوبر الماضي، حيث استكمل المطار جميع متطلبات الحصول على الشهادة لعام 2012 وحقق نسبة 86 بالمائة في نتائج التقييم بزيادة تعادل 20 بالمائة عن العام الماضي.
ويتم تحديد جودة أنظمة إدارة الخدمات عبر تحليل عمليات ثلاث قطاعات رئيسية تشمل، جودة خدمة العملاء، والخدمات المتوفرة المقدمة وعملية الارتقاء بالجودة، ومدى رضا المسافرين عن الخدمات. وأظهرت نتائج التقرير المنشور من جانب المجلس الدولي للمطارات مؤخراً، بأن مطار أبوظبي الدولي نجح في تحقيق التميّز في فئات مرافق عمليات الدخول، والموقع الإلكتروني للمطار، وأنظمة مراقبة الجوازات.
يذكر أن برنامج الحصول على شهادة جودة أنظمة إدارة خدمات المطار “إيه إس كيو”، يعد مبادرة تتبناها إدارة ضمان الجودة والبيئة والصحة والسلامة في شركة أبوظبي للمطارات، وهي تشكّل تكريم عالمي لالتزام المطار بتطبيق أفضل معايير الخدمة المقدمة للمسافرين من مستخدمي مرافق المطار. وتعرض متطلبات الشهادة إطار عمل سهل الاستخدام يتضمن أبرز المراجع المعيارية العالمية وأفضل الممارسات التي تحقق استدامة تطوير الخدمات المقدمة لخدمة جميع عملاء المطار






av;m Hf,/fd ggl'hvhj” jpwg ugn aih]m “Ydi Ys ;d,” hguhgldm