مع انطلاق الموسم السياحي الأهم في الإمارات، ومع بدء العد التنازلي لعطلة العيد والموسم السياحي الشتوي بدأت الفنادق تستقبل الطلبات والحجوزات من داخل الدولة وخارجها ولعل السوق الأنشط حاليا هو السوق الخليجي الذي يشهد النمو الأكبر من حيث حجم الحجوزات، حيث بدأ السياح الخليجيون يتوافدون إلى فنادق إمارة الشارقة التي تعد الوجهة المفضلة لهم لما لها من طابع عائلي، إضافة إلى أنها عاصمة السياحة العربية للعام 2015.





وبحسب الخليج الإماراتية، قال خبراء إن القطاع الفندقي في هذا الموسم يركز على العائلات المحلية والخليجية من خلال طرح عروض تتناسب مع جميع أفراد العائلة في ما يتعلق بأسعار الغرف أو عروض القيمة المضافة أو العروض الخاصة بالأطفال، وأشاروا إلى أن أغلب الفنادق تستقطب خلال هذه الفترة النزلاء من الأسواق المحلية والخليجية، إضافة إلى النزلاء من أسواق أوروبا .

وأكد مديرو ومسؤولو فنادق الشارقة أن نسب الأشغال والحجوزات في الفنادق والشقق الفندقية تتراوح بين 90-100% للأسبوع الحالي والمقبل الذي يتخلله عطلة عيد الأضحى، حيث تشهد الإمارة في هذه الفترة حركة سياحية نشطة سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي، يرتفع معها عدد النزلاء في الفنادق والحجوزات بشكل لافت لعطلة العيد وحجوزات كبيرة في أيام العيد والذي يتزامن مع العديد من الفعاليات الترويجية في أسواق الإمارة .

وتوقعوا ان يتواصل النشاط في الحركة السياحية في الإمارة مع تزايد عدد النزلاء في فنادقها خلال الأيام المقبلة، وأن تستمر نسب الأشغال عالية وتصل إلى أكثر من 95% في عطلة العيد .

وأكد محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة أن الإمارة تستعد لاستقطاب أعداد كبيرة من السياح خلال فترة عيد الأضحى مشيراً إلى أن النسبة الأكثر توقعاً هي من المواطنين والمقيمين في الدولة ومقيمي دول مجلس التعاون الخليجي حيث تعد إمارة الشارقة واحدة من أبرز الوجهات السياحية المفضلة للسائح من منطقة الخليج لما تتميز به الإمارة من مقومات سياحية فريدة أبرزها أنها وجهة عائلية ترفيهية لا تضاهى على المستوى الإقليمي .

وأشار النومان إلى أنه حسب إحصاءات هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة فإن مجموع الخليجيين حتى شهر أغسطس/آب 2012 بلغ 840 .437 بزيادة 70% عن الفترة نفسها من العام الماضي ،2011 وكان عدد الإماراتيين (السياحة الداخلية) ،147،679 وعدد السياح من مملكة البحرين ،8،565 وعدد السياح من دولة الكويت ،25،543 وعدد السياح من سلطنة عمان ،98،432 وعدد السياح من المملكة العربية السعودية ،139،54 وعدد السياح من دولة قطر ،18،075 ويمثل الخليجيون 39% من مجموع السياح الذين زاروا الشارقة حتى اغسطس ومجموعهم 1،11 مليون .

ومن جهته قال باسل طلال مدير عام فندق راديسون بلو في الشارقة ان حركة السياح والنزلاء في الفنادق تشهد ارتفاعاً تدريجياً، حيث زاد عدد النزلاء بشكل مطرد، وتوقع ان ترتفع نسبة الاشغال في الفندق خلال عطلة عيد الاضحى لتتراوح بين 90-100% .



وأضاف ان مكانة الشارقة كوجهة سياحية تعززت في السنوات الاخيرة عقب التطور الكبير في البنية التحتية في الإمارة، إضافة إلى تطور الخدمات ومستوى الفنادق .

وأكد ناصر ناصف مدير عام الشارقة الوطنية للفنادق ان نسبة الأشغال خلال فترة عيد الأضحى تنمو بشكل مطرد وتبلغ الحجوزات في أيام عيد 100 %، وان معظم الطلبات تردنا عبر شركات ومؤسسات محلية وأجنبية، إضافة إلى وفود سياحية من داخل الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي وخاصة من السعودية ومن دول الشرق الاوسط وألمانيا وروسيا وان الفندق يقدم عروضاً خاصة وخدمات مميزة لهم عبر توفير كل احتياجاتهم من قاعات اجتماعات وانترنت وأحدث وسائل التكنولوجيات المستخدمة في هذا المجال .

ومن جانبه، قال محمد الكيلاني، مدير عام فندق الحمرا، إن نسب الإشغال شهدت نمواً كبيراً، حيث ارتفعت نسب الإشغال بشكل ملحوظ لتصل إلى
100% في عطلة عيد الأضحى، وهو ما يدل على ما حققته الإمارة من مكانة مرموقة في عالم السياحة في المنطقة، حيث باتت الشارقة وجهة سياحية رئيسة في المنطقة وخاصة لدول مجلس التعاون الخليجي حيث يشكل السعوديون والكويتيون الأبرز من حيث حجم الحجوزات والإشغال في الفندق خلال هذه الفترة وخلال هذا الموسم السياحي، إضافة إلى الروس والسياحة الداخلية .

ومن جهته قال محمد علي مدير عام فندق الشارقة روتانا إن وتيرة حركة السياح القادمين إلى الشارقة ارتفعت بشكل ملحوظ حيث تصاعدت نسبة الإشغال في الفنادق والمنتجعات في الإمارة لتصل حجم الحجوزات في الفندق خلال عطلة عيد الأضحى نحو100 %، وذلك في ضوء الطلبات والحجوزات الكبيرة التي تصل إلينا يومياً من مختلف الدول وعبر العديد من الشركات السياحية من داخل الدولة وخارجها، وخاصة من السعودية وعمان والسياحة الداخلية ومن روسيا .

وأكد ان الحملات الترويجية التي قامت بها هيئة الإنماء السياحي والتجاري بالتعاون مع فنادق الشارقة، إضافة للحملات الترويجية لمجموعة روتانا للفنادق، أثمرت نمواً مطرداً في أعداد السياح والنزلاء والذي يصل في الكثير من الأحيان بنسب الاشغال إلى معدلات عالية في العديد من المواسم السياحية مثل الفترة الحالية والاعياد .




100% ksfm Yayhg tkh]r hgahvrm oghg Hdhl hgud]