القاهرة-أ ش أ

أكد وزيرا
السياحة هشام زعزوع والاستثمار أسامة صالح أهمية العمل بقوة على استقرار الأمن في الشارع لدعم الاقتصاد المصري.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده الوزيران اليوم الخميس واعتذر وزير وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين عن عدم الحضور نظرا للاحداث الطارئة التي تشهدها محافظة القليوبية.



وقال زعزوع إن هذا اللقاء يأتي بعد الأحداث المؤسفة التى تعرض لها فندق (فيرمونت) نايل سيتي بأبراج النيل والذي كان قد تعرض لهجوم مؤخرا وترك أثارا سيئة على السياحة المصرية.

وأضاف أن وزير الداخلية حمله رسالة إلى المؤتمر تؤكد أن حالة الإنفلات الأمنى ستنتهى قريبا جدا ، وكل مظاهر الخروج عن الشرعية ستواجه بحسم وحزم ، وذلك بناء على رغبة كل المصريين .

وتوقع أن يعود الاستقرار إلى الشارع المصري سريعا وفى القريب العاجل، موجها شكره لوزارة الداخلية التى نجحت فى مواجهة الهجوم على فندق " فيرمونت "من بعض الخارجين عن القانون والذى يعد من أفضل تحركات الوزارة لاستعادة الأمن الذى ينعكس على المواطن وحركة السياحة.




,.dvh hgsdhpm , hghsjelhv dc;]hk Hildm hsjrvhv hgHlk g]ul hghrjwh] hglwvd