كشفت شركة طيران الخليج - الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – عن نتائج تعليقات العملاء لمستوي اداءها ومنتجاتها للفترة من يناير الى مارس 2012، والتى جاءت ايجابية لحد كبير فى مدى رضي العملاء التى بلغت 27%، مقابل الشكاوي المقدمة من العملاء والتى مثلت انخفاض بواقع 31% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، كما شهدت حركة الطيران زيادة فى عدد الركاب بواقع 23% لنفس الفترة من العام الماضي.

وأوضح بيان للشركة اليوم أن ردود الافعال اشتملت على مظهر المقصورة، والاداء التقني، وخدمة طاقم الضيافة فى الطائرات، والخدمات الأرضية فى المطارات، وكانت حالات الاشادة، ورضا العملاء قد جاءت بشكل خاص على خدمات المقصورة فى رحلات الطيران، والخدمات الارضية التى بلغت نسبة كبيرة جدا تتراوح بين 58% بزيادة كبيرة بلغت 28% عن نفس الفترة من العام الماضي.

واشار البيان الى أن انخفاض الشكاوى المقدم من قبل العملاء برز بشكل ملحوظ مع تحسن كبير فى مجال خدمات المقصورة، والقضايا التقنية، والكثير من التحسينات فى برنامج المسافر المتميز التى بلغت بنسبة 75%و 31% و 30% على التوالي. ومن بين الاقسام التى سجلت زيادة طفيفة فى عدد الشكاوى وهى منتج الشركة، وسياسة الشركة التى جاءت على خلفية اغلاق بعض المحطات، سياسة الترقية فى درجات الطائرة، وسياسة الامتعة الزائدة.

وقال رئيس قطاع الخدمات بشركة طيران الخليج السيد ماركوس برنهارد "ان النتائج الايجابية التى تحققت خلال الفترة السابقة خير دليل على جهودنا المستمرة لتحسين خدمة العملاء فى جميع الاقسام. لقد بدأنا بعملية التجديد بقوة فى منتجاتنا وخدماتنا على مدى العامين الماضيين والتي تلقت ردود فعل ممتازة من العملاء، مما ادى إلى فوز الناقلة الوطنية ببعض الجوائز، ومنها جائزة "الشركة الصديقة للأسرة"، بالاضافة الى جائزة "افضل طاقم للطائرات" والتى منحت للشركة من قبل اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA).

واختتم برنهارد بالقول "هذه النتائج تظهر مدى تفهمنا الى متطلبات عملائنا، وسوف نستمر فى تلبية متطلبات مسافرينا من خلال التحسينات والابتكارات المستمرة".

ويشار الى أن شركة طيران الخليج قدمت فى العام الماضي استبيان لـ "تقدير الموظفين" والذى يمكن من خلاله للعملاء من تسجيل مدى رضاهم عن الخدمات المقدمة من قبل طاقم الطائرة. هذا وكان ما يقارب 700 من العملاء قد قدموا ردود افعال ايجابية عن الخدمات المقدمة من قبل الناقلة.


وعلى مدى العامين الماضيين، قامت شركة طيران الخليج باجراء العديد من التجديديات على منتجاتها وخدماتها في جهودها الرامية إلى رفع مستوى تجربة السفر لعملائها.

وتتمتع شركة طيران الخليج باسطول صغير العمر بمتوسط 5.2 سنة فقط. وتتميز غالبية الطائرات بتصميمات داخلية حديثة، بمقاعد مسطحة بالكامل فى درجة الصقر الذهبى، كما تتمتع هذه الطائرات ببرامج حديثة للترفيه مع خدمة الاتصال الكلى للانترنيت بسرعات عاليه، وتوفر اتصال واسع النطاق للاتصال عبر الهاتف المحمول، وخدمة البث التلفزيونى المباشر، ومجموعة واسعة من اختيارات المسافرين من الموسيقى والأفلام وألعاب، بالاضافة الى مربية الاطفال الحائزة على العديد من جوائز التميز، والطاهى الجوى على متن الطائرات.

وقامت شركة طيران الخليج في الآونة الأخيرة بافتتاح صالة الصقر الذهبى المجددة بشكل كامل فى مطار البحرين الدولي، وهى صالة حديثة مزودة بغرف نوم خاصة، وصالة للمدخنين، وغرف للاستحمام مزودة بكامل التجهيزات الفندقية، على غرار المناشف وأدوات النظافة ذات العلامة التجارية الفاخرة، الى جانب ذلك يوجد مركز رجال الاعمال، وصالة الاسرة مع وجود مربية الاطفال، وصالة الالعاب المجهزة باحدث انواع إكس بوكس وبلاي ستيشن. بالاضافة الى هذا، توجد هناك صالة مماثلة فى مطار لندن هيثرو، وصال اخرى فى مطار دبى.

وتجدر الاشارة الى أن شركة طيران الخليج تأسَّسَت في عام 1950، وهى مملوكة بالكامل لمملكة البحرين، الناقلة الوطنية لمملكة البحرين الممتد عمرها إلي أكثر من نصف قرن تعد واحدة من أقدم شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط، وتسعي دائما إلي المحافظة على الالتزام المستمر، وتطوير أهدافها لأحدث تكنولوجيا الطيران والتقيد بالضيافة العربية التقليدية.

وتربط خطوط الشركة مملكة البحرين بدول مجلس التعاون الخليجي، وسائر أنحاء منطقة الشرق الأوسط، كما تمتد شبكة خطوطها الجوية من أوروبا إلى آسيا، وتغطي أكثر من 50 مدينة في 31 دولة، ويتألف أسطولها من 36 طائرة تغطي خطوط الشبكة برحلات مباشرة بدون توقف.

وتقوم إستراتيجية الشركة على مواكبة الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين "2030" والتى ترتكز على بناء شركة فعالة ومستدامة تجاريا، تعمل على خدمة شعب مملكة البحرين، وتمثله على الساحة العالمية. مع الاخذ بعين الاعتبار اعادة هيكلة الأسطول على مدى السنوات الخمس المقبلة لزيادة تعزيز وجودها. وتتطلع الشركة إلى مواصلة ريادتها والمحافظة على مكانتها كخطوط الطيران المفضلة لدى المسافرين. وتتميز الخدمات والمنتجات التي تقدمها الناقلة على متن طائراتها بالجودة العالية والتجديد والتفرُّد مع الالتزام بالمحافظة على طابع الضيافة العربية المميزية التى تشتهر بها.

كما أن كانت شركة طيران الخليج الراعي الرسمي لسباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج – الفورمولا 1 2012.






'dvhk hgogd[ js[g 23% .dh]m tn u]] hgv;hf oghg hgvfu hgh,g lk hguhl hgphgn