وتشمل خطة البلدية جلب أطنان من الرمال الناعمة ووضعها على ضفاف النهر وإنشاء مرافق تساعد على الجلوس والاستلقاء على الرمال والتمتع بأشعة الشمس للراغبين بذلك وستوضع مظلات شمسية في كافة المرافق لتصبح جاهزة لزائري هذه الشواطئ.

وتهدف البلدية إلى بناء مرافق رياضية وثقافية وفنية في الشواطئ الصناعية بغرض توسيع الفعاليات لتضم نشاطات رياضية وثقافية وفنية واستقبال الفنانين لإحياء حفلات فنية كما سيتمكن المشاركون من مشاهدة أولمبياد لندن عبر شاشات عملاقة توضع على الشواطئ.

وترغب البلدية من خلال توسعة النشاطات إلى جعل باريس متنفسا سياحيا لأهالي المدينة وزائريها وتقريب الاجواء الصيفية فيها إلى أجواء سواحل البحر الذي تخلو منه لتصبح الفعاليات نشاطا تشتهر بها.




fhvds j'gr tuhgdhj hga,h'nx hghw'khudm ugn qtjd kiv hgsdk