اكد وزير
السياحة والاثار نايف الفايز ان القطاع السياحي في المملكة بدأ بالتعافي وتحقيق نمو مشهود حيث بلغ الدخل السياحي خلال النصف الاول من العام الحالي1207 ملايين دينار مقابل1011 مليون دينار للنصف الاول من العام الماضي.

وقال الفايز خلال مؤتمر صحافي امس الاربعاء في الوزارة بحضور الامين العام للوزارة عيسى قموه، ان ارتفاع الزوار الكلي الى المملكة خلال شهر حزيران الماضي بلغ حوالي8 بالمئة حيث بلغ اجمالي عدد الزوار القادمين ما مجموعه586 الف زائر مقابل541 الف زائر خلال ذات الفترة من العام الماضي.



واضاف ان هناك ارتفاعا في عدد سياح المبيت بلغ حوالي19 بالمئة خلال الشهر الماضي إذ بلغ عددهم خلال شهر حزيران الماضي نحو382 الف سائح مقابل322 الف سائح خلال ذات الشهر من العام الماضي.

واشار الى ارتفاع واضح بعدد سياح المبيت القادمين من دول الخليج العربي بمعدل41 بالمئة حيث تصدرت الجنسية السعودية قائمة الدول التي قدم منها السياح الى الاردن بمعدل نمو بلغ حوالي45 بالمئة مقارنة مع شهر حزيران الماضي.

واكد ارتفاع الدخل السياحي بشكل ملحوظ إذ بلغ227 مليون دينار مقابل162 مليون دينار بمعدل نمو بلغ40 بالمئة حسب بيانات البنك المركزي الاردني، وهو نتيجة ارتفاع اعداد السياح خلال شهر حزيران الماضي.

واشار الفايز الى ارتفاع عدد سياح المبيت من الدول العربية بنسبة بلغت حوالي5ر10 بالمئة ومن دول الخليج بنسبة بلغت24 بالمئة ومن الدول الاميركية بنسبة بلغت3 بالمئة ودول افريقيا بنسبة بلغت32 بالمئة ودول اسيا بنسبة10 بالمئة.

واوضح ان هناك ارتفاعا بعدد القادمين من الاردنيين المقيمين في الخارج بنحو17 بالمئة، مبينا انه ما يزال هناك انخفاض بعدد القادمين من الدول الاوروبية بمعدل حوالي10 بالمئة.

واكد وزير السياحة ان هناك برامج سياحية خاصة معدة للمحافظات في شهر رمضان الكريم، واهمها مهرجان ليالي القلعة الذي يبدأ في اليوم الثالث من رمضان المبارك، مبينا انه لا مشكلة في اصطفاف السيارات إذ ان الوزارة ستوفر حافلات في كل من المدينة الرياضية ومجمع رغدان لنقل الزوار الى الموقع لتلافي عدم توفر مواقف في موقع المهرجان.

وقال أن قطاع الاعلام شريك رئيسي لقطاع السياحة وداعم له من خلال الترويج للمملكة في مختلف الوسائل الاعلامية المشاهدة المرئية والمقروءة والمسموعة.

وبين ان مؤشرات القطاع السياحي تبين تعافيه، مشيرا الى ان هذا لا يعني القول بان القطاع السياحي خارج التحديات وعلى الجميع بذل الجهود للتغلب عليها.


وقال ان السياحة الداخلية في الفترة الحالية مهمة جدا للجميع، مبينا ارتفاع عدد الزوار في مدينة البترا خلال شهر حزيران الماضي حيث بلغ197ر40 الف زائر مقارنة بذات الفترة من العام الماضي بلغ نحو366ر32 بنسبة زيادة تقدر بـ 2ر24 بالمئة.

واضاف الفايز ان الوزارة اعدت بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة والمفوضية في البترا برامجا للاحتفال بمرور 200 عام على استكشاف المدينة الوردية (البترا) خلال شهر اب المقبل لاستغلال فترة الاعياد واستقطاب مزيد من السياحة العربية والمحلية ضمن برامج ترفيهية وترويجية تناسب الجميع.

من جهته، قال مدير عام هيئة تنشط السياحة الاردنية الدكتور عبدالرزاق عربيات ان المؤتمر الدولي الأول "اغتنام الفرص السياحية المتاحة في ظل التغيرات المستمرة" الذي عقد في منطقة البحر الميت روج للمملكة بشكل كبير وانه واجهة سياحية امنة ومستقرة.

واضاف ان الهيئة لعبت دوراً فاعلاً للتأثير في اختيار الأردن كوجهة سياحية هذا بالإضافة إلى إطلاق حملة لاستضافة صحفيين عالميين ليكتبوا عن الاردن وكذلك استضافة عدد كبير من المدونين العالميين للكتابة عن الاردن وبث صور تم التقاطها للاماكن السياحية والاثرية فيها لتحسين تجربة السائح والمنتج السياحي الاردني.

وحضر المؤتمر مدير دائرة الاثار العامة بالوكالة فارس الحمود.



hgthd. : 1207 lgd,k ]dkhv ]og hgsdhpm fhghv]kn oghg hgkwt hgh,g