تتوقع بريطانيا تدفق السياح العرب اليها عقب الانتهاء من دورة
الألعاب الأولمبية ودورة الألعاب البارالمبية، وذلك وفقاً لما صرحت به مسؤولة سياحة بريطانية بارزة تتخذ من دبي مقراً لها.

وتُقدر قيمة قطاع السياحة في بريطانيا حوالي 655 مليار درهم إماراتي سنوياً، ويتوقع المسؤولون أن تستقبل بريطانيا 30,7 مليون زائر هذا العام، وهو رقم يتماشى مع أرقام العام 2011. ومن المتوقع أن تستقبل بريطانيا خلال شهري يوليو وأغسطس 6 ملايين زائر من خارج المملكة المتحدة. وقد نمت أعداد السياح من الإمارات في العام 2011 بنسبة 13 بالمائة عن الفترة ذاتها من العام 2010، لتصل إلى 240 ألف زائر.


وتعليقاً على ذلك، قالت كارول ماديسون، مديرة هيئة السياحة البريطانية في الإمارات: "تعمل مجموعة واسعة من عروض أواخر فصل الصيف على استقطاب العائلات الإماراتية، لاسيما مع توقع حلول العيد في 19 أغسطس إضافة إلى أن المدارس الإماراتية لن تفتح أبوابها قبل 9 سبتمبر، ما يُعطي ضيوفنا فترة كافية للاستمتاع بالأجواء البريطانية الجميلة وفصل الصيف في أحضان بريطانيا".

ومن الفعاليات المتعددة كمسرحيات شكسبير في مسرح ريجينت بارك المفتوح، إلى حفلات البي بي سي الصيفية التي تعج بقائمة واسعة من أهم الموسيقيين العالميين، إلى مهرجان نوتينغ هيل الذي يُعد أكبر مهرجان يُقام في شوارع أوروبا، سيكون أمام الزوّار من الإمارات خيارات عدة التي تتوافق مع أهوائهم.



أما الزوار الذين حجزوا ما بين 13 أغسطس و 13 سبتمبر فيسكون أمامهم خيارات كبيرة من العروض المتنوعة من الفنادق ذات الأربع والخمس نجوم للإقامة المطولة، كالإقامة لمدة ثلاثة ليال بسعر اثنين. ويمكن للعائلات التي لديها أطفال الاستمتاع بإقامة مجانية للاطفال في فندق "وان الدويش"، الواقع في كوفنت غاردن في وسط لندن.

أما رجال الأعمال، مثلاً، يُمكنهم الاسترخاء والاستمتاع ببعض الراحة من خلال العرض الكبير لفنادق هيلتون، وتوفير ما يصل إلى 40 بالمائة على الحجوزات التي تتم قبل 30 سبتمبر ويُمكنهم الإقامة بالسعر ذاته حتى 30 ديسمبر في فنادق هيلتون المشاركة بالعرض. كما يُمكن للزوّار الحجز لمدة ليلتين في فندق ميليونيوم لندن مايفير من 15 أغسطس حتى 15 15 سبتمبر والحصول على ليلة ثالثة مجانية.

وإذا قرر السياح من دول الخليج السفر إلى لندن خلال شهر رمضان المبارك، فيمكنهم الاستمتاع بخيارات كبيرة من الافطار في فنادق فاخرة مثل فندق "روكو فورتيه"، الذي سيُقدم قائمة وجبات لبنانية تلبي رغبات الصائم العربي.




fvd'hkdh jj,ru .dh]m Hu]h] sdhp lk'rm hgavr hgH,s' fu] ],vm hgHguhf hgH,glfdm