ارتفع معدل قدوم السياح الأجانب إلى ماليزيا بنسبة /1.2/ بالمئة ليصل إلى
9.45 مليون شخص في الفترة ما بين يناير و مايو هذا العام، مقارنة بـ/9.32/ مليون شخص للفترة نفسها من العام الماضي أفادت بذلك وزيرة السياحة الماليزية الدكتورة إنغ ين ين.

وقالت إنه بنسبة /73.4/ بالمئة من إجمالي عدد السياح من دول الآسيان وهي الفلبين بنسبة /41.7/ بالمئة، وفيتنام بنسبة /35.2/ بالمئة، ولاوس بنسبة /19.9/ بالمئة، وإندونيسيا بنسبة /19.3/ بالمئة، وميانمار بنسبة /6.9/ بالمئة.


وصرحت للصحفيين أن الدول الأخرى بما في ذلك، المملكة العربية السعودية بنسبة /50.7/ بالمئة، والصين بنسبة /34.1/ بالمئة، واليابان بنسبة /30.6/ بالمئة، وروسيا بنسبة /25.8/ بالمئة، وكازاخستان بنسبة /25.2/ بالمئة، والدنمارك بنسبة /14.4/ بالمئة، والهند بنسبة /7.8/ بالمئة.



وأضافت أن عدد السياح الوافدين خلال تلك الفترة ساهم مبلغ /21.8/ مليار رنغيت في الدخل القومي من هذا العام، مقارنة بـ/21.4/ مليار رنغيت في العام الماضي.

وأفادت الدكتورة /إنغ/ أن عدة تقارب اتخذت لزيادة عدد السياح الأجانب الوافدين لماليزيا، تشمل إدخال بطاقة الإمتياز السياحية التي تقدم تخفيضات من خمسة إلى /20/ بالمئة في مجمع التسوق في بوكيت بينتانغ.




lhgd.dh jai] r],l 9>45 lgd,k shzp oghg hgJ 5 ai,v hgh,gn