زيارة إلى أجمل
جزر سياحية

تسكن الأحلام وتشكّل زيارتها هاجساً لكثيرين: إنها الجزر المنتشرة في أنحاء العالم والتي يرتفع عددها إلى الملايين ويرتبط إسمها بالسحر والفتنة والإكتشاف والسعادة والإستجمام...

نعرّفكم في هذا المشوار على 10 جزر تعدّ حسب مواقع الانترنت متخصّصة في السياحة والسفر من بين الأجمل في العالم:



1- جزيرة «كوه بي بي» Koh Phi Phi في «تايلندا»

تقع على بحر «أندمان» Andaman في عرض «تايلندا»، وتتوسّط جزيرة «فوكيت» Phuket والقارّة، وتشكّل هذه الجزر والتي تتّخذ شكل فراشة جزءاً من ولاية «كرابي» Krabi جنوبي «تايلندا». وتعتبر جزيرة «بي بي دون» Phi Phi Don الأكبر ضمن هذا الأرخبيل وهي نقطة جذب سياحيّة هامّة، حيث يمكن ممارسة رياضة الغوص في أعماقها على نطاق واسع، وتترامى شواطئها الصخرية والرملية وسدود المرجان والمياه الفيروزية. أمّا جزيرة «بي بي لي» Phi Phi Lee فهي ثاني أكبر جزيرة في هذا الأرخبيل، وتمتلك مناظرها الفاتنة شهرة عالمية، ولقد كانت موقع تصوير فيلم «الشاطئ» العام 2000 للممثل الشهير ليوناردو دي كابريو.
وندعوكم لزيارة هذه الجزر بهدف ممارسة رياضات السباحة والتسلّق والغوص والسير في الجبال واكتشاف المغاور... ولا تقلقوا من «التسونامي» لأن هذه الجزر باتت مجهّزة بأجهزة إنذار وبلوحات ترشد السياح إلى الطرق التي يجب سلوكها للوصول إلى أعلى نقطة في الجزيرة، في حال حدوث موجات جديدة.



2- جزر «لوفوتان» Lofoten في «النروج»

مجموعة جزر تقع في عرض «بودو» Bodo شمالي الدائرة القطبية، وذلك بين «فستفورد» Vestfjord وبحر النروج، وتمتدّ على مساحة إجمالية تبلغ 1227 كيلومتراً مربعاً. وترتبط الجزر ببعضها بواسطة طريق واحدة، يسكنها 25000 نسمة يعتاشون من صيد الأسماك ومن السياحة. هنا، سوف يكون للسائح متّسع من الوقت لمشاهدة وتقدير الطبيعة. ومع كل دقيقة تمرّ، تتلوّن السماء والمناظر المحيطة بمندرجات لونية من الأزرق والزهري! فالطبيعة البرّية ساحرة ومحميّة، ولا يمكنها سوى إدهاش كل من يجلس لتأمّلها.



3- جزيرة «لومبوك» Lombok في «أندونيسيا»

تتوسّط جزر «بالي» Bali و«سومباوا» Sumbawa، مدينتها الرئيسية «ماتارام» Mataram، ومع مساحة 5200 كيلومتر مربّع وعدد سكان يتجاوز 2,5 ملايين نسمة، تجذب «لومبوك» عدد سيّاح أقل من «بالي»، إلا أنّها تقدّم شواطئ فاتنة ومشاهد ساحرة لحقول الأرز.
تشرف عليها قمّة «مونت رينجاني» Mount Rinjani التي يبلغ ارتفاعها 3726 متراً، وتقدّم شواطئ طويلة من الرمال البيضاء وبحيرات فيروزية ومياه دافئة طيلة أيّام السنة، كما تتمتّع بغزارة استثنائية: شلالات وحقول أرز وقرى صغيرة تتوالى ضمن إطار فاتن من الألوان.
و«لومبوك» جزيرة ذات أصول بركانية، تقع في قلب الأرخبيل الأندونيسي، وتقدّم جزر «جيلي» Gili في عرضها نقاطاً مدهشة للغوص. يتعرّض وسطها لأمطار غزيرة، ممّا يجعل زراعة الأرز والتوابل والتبغ تنتعش، ولكن سواحلها وخصوصاً الجنوبية والشمالية والشرقية هي الأكثر جفافاً. وتقدّم لزائرها مجموعة من النشاطات كالسباحة في «كوتا» Kuta والتي تحتضن شاطئاً رائعاً من الرمال البيضاء، والإستمتاع بحمّامات البحر في محطّة «سنجيجي بيتش» Senggigi beach والتنزّه بين القرى والمرور بحقول الأرز الساحرة.



4- جزيرة «بوتيوشان» Putuoshan في الصين

يعتبر «مونت بوتيو» Mount Putuo أحد الجبال البوذية الأربعة في الصين، يقع على جزيرة «بوتيو» جنوب شرق «شانغهاي» Shanghai في داخل مقاطعة «زيجيانغ» Zhejiang. أمّا جزيرة «بوتيو شان» Puotoshan فتعتبر الأفضل من بين مجموعة الجزر التي تؤلّف أرخبيل «زوشان» Zhoushan الواقع في عرض «نينغبو» Ningbo. ورغم ضآلة مساحتها، تضمّ عدداً كبيراً من الشواطئ على الساحل الشرقي، إلا أن عدد سكّانها محدود.
هادئة وطبيعية، يتمتّع سكانها بلطف فائق وحسن الضيافة، وتذكّر بالصين القديمة، بسبب غياب الأبنية الحديثة والمحرّكات. هنا، سوف يجد السائح الشواطئ وأماكن العبادة والمغاور. وتشكّل النزهات في تلالها متعةً ما بعدها متعة.



5- جزيرة «مولوكي» Molokai في «هاواي»



تعتبر خامس جزيرة في أرخبيل «هاواي» لناحية المساحة، ويبلغ طولها 61 كيلومتراً وعرضها 16 كيلومتراً، كما تبلغ مساحتها الإجمالية 673 كيلومتراً. وتسجّل «كماكو» Kamakou النقطة الأكثر ارتفاعاً فيها، مع 1515 متراً، وتمتلك أعلى شواطئ صخرية في العالم تقع في «أوميلي بوينت» Umilehi Point حيث تصل إلى 1005 أمتار فوق المحيط الباسيفيكي. يقطنها عدد سكان قليل يقتصر على نحو 8000 نسمة.

تلقّب بـ «الجزيرة الودودة» أو «الجزيرة الجذّابة»، وتشكّل مقصداً للباحثين عن البساطة والهدوء والسكينة والشواطئ الفاتنة، وذلك بعيداً عن إشارات السير والضوضاء والأبنية الضخمة وأماكن السهر.




.dhvm Ygn H[lg [.v sdhpdm