تصدرت جامعة الشرق الأوسط قائمة (فوربس- الشرق الأوسط) لأقوى 50 جامعة عربية للعام 2011 وقد جاء ترتيب جامعة الشرق الأوسط بالمرتبة الأولى على مستوى الجامعات الخاصة الأردنية ، وقد نشرت المجلة في العدد السادس عشر قائمة بأفضل الجامعات الخاصة للعام 2011 حيث تتجه الكثير من الشركات العالمية إلى ارسال موظفيها إلى الجامعات من أجل استكمال دراساتهم العليا مما ينعكس إيجابياً على تعميق مفاهيم الجودة في إدارة العملية الانتاجية، لذا ارتأت مجلة "فوربس الشرق الأوسط" تسليط الضوء على هذا الموضوع لإيمانها بأهمية التعليم العالي .

فوربس (Forbes) هي شركة نشر ووسائل إعلام أمريكية، وأبرز منشوراتها هي مجلة فوربس الشهرية التي تعد أكثر القوائم شهرة في العالم، وتعنى في الدرجة الأولى بإحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية والمؤسسات التعليمية حول العالم.
وأهم ما تقوم به توفير المعلومات المالية والاقتصادية وتقوم كل عام برصد وأحصاء أرصدة أغنياء العالم. تمتلك فوربس 7 نسخ بلغات مختلفه منها نسخة عربية كانت تصدر باسم "فوربس العربية" تبين من خلال الدراسة التي قام بإعدادها الدكتور فواز الحماد من مركز إضاءة للدراسات السياحية، والتي عرضها في المؤتمر الأردني الأول لدعم البحث العلمي في قطاع الســياحة 29-نيسان2004 في فندق لاند مارك عمان ،
أن قسم الإدارة السياحية في جامعة الشرق الأوسط تصدر قائمة أفضل الجامعات الأردنية، حيث تعتبر الجامعات –سواء كانت حكومية ام خاصة- من اكثر المؤسسات الوطنية اهمية إذا ما قامت بدورها بشكل فعال، و يتمثل الدور الاساسي للجامعات في جانين اساسيين، من جهة يتمثل الدور التعليمي للجامعات في تطوير المجتمع من حيث نشر القيم و المفاهيم الايجابية مثل قيم العمل و الاجتهاد والمساواة بالإضافة الى رفد السوق بالكفاءات التي يحتاجها.
الا انه و من جهة اخرى فإن الدور الاساسي الاخر – و الذي لايقل اهمية عن الدور الاول- للجامعة يتمثل بمعالجة القضايا و المشاكل و الظواهر التي تواجه المجتمع من خلال البحث العلمي و النشر لهذه الابحاث.

ويؤكد أنه من الملفت للنظر أن اسهامات الجامعات الاردنية الحكومية لم يتجاوز ال(40%) في حين اسهمت الجامعات الخاصة بـ(60%) من البحث العلمي المنشور في القطاع السياحي. اخذين بعين الاعتبار امكانيات الجامعات الحكومية المادية و البشرية المؤهلة مقارنة بالجامعات الخاصة فإن إسهاماتها تعد متواضعة جدا، خاصة و أن عدد الابحاث المنشورة و التي تم الحصول عليها من كافة الجامعات بالكاد تجاوز المئة،
و تعتبر جامعتي الهاشمية و اليرموك من اكثر الجامعات الحكومية إسهاما في النشر العلمي المتعلق بالقطاع السياحي حيث أسهمتا بـ(24%) من حجم النشر العمي في الاردن، وهذا يشكل 60% من النشر العملي للجامعات الحكومية.






hgavr hgH,s' Htqg [hlum td hgllg;m psf jwkdt t,vfs ,hghjph] hgH,v,fd