اعتمد الأمير سطام بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية
السياحية بالمنطقة التشكيل الجديد للمجلس بعد موافقته سابقا على إعادة تشكيل المجلس برئاسته .

ويضم المجلس الأمير محمد بن سعد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض نائباً لرئيس المجلس، وعضوية كل من: (القطاع الحكومي): أمين منطقة الرياض، رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، أمين عام مجلس المنطقة ، وكيل وزارة التجارة والصناعة لشؤون المستهلك، مدير عام الإدارة العامة للشؤون الزراعة بمنطقة الرياض، المستشار المشرف على التلفزيون السعودي، مدير عام مطار الملك خالد الدولي، مدير الدفاع المدني بمنطقة الرياض، مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، وكيل أمين منطقة الرياض لشؤون بلديات المنطقة، والمدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة الرياض أمين المجلس.


ومن (القطاع الخاص): نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، رئيس اللجنة السياحية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض، شركة الفنادق والمناطق السياحية – ممثلا لقطاع الإيواء السياحي-، ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحكير – ممثلا لقطاع الترفيه، والرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر والسياحة – ممثلا لقطاع السفر والسياحة.

إضافة إلى الدكتور عبدالعزيز الغزي رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للدراسات الأثرية وعضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، والدكتور زاهر بن عبد الرحمن عثمان، عضوين لذواتهم.

ويعمل المجلس على وضع رؤية عامة لخطة التنمية السياحية في المنطقة من خلال مقومات التنمية السياحية فيها وتقييم إمكاناتها السياحية، وتحديد أولويات المشروعات السياحية لإدراجها في ميزانيات الجهات المعنية وخططها لتطوير المنطقة، واعتماد البرامج الزمنية لتنفيذ المشروعات السياحية في المنطقة والخدمات المساندة وتنسيق تنفيذها، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في التنمية السياحية ودعمه وتسويق المنتجات وتطوير الخدمات المساندة وتوفير الكوادر البشرية المؤهلة واعتماد التقارير الدورية للنشاط السياحي.



hghldv s'hl dujl] hgja;dg hg[]d] gl[gs hgjkldm hgsdhpdm fhgvdhq