تشارك الخطوط السعودية بجانب أكثر من 890 شركة و1000 عارض يمثلون 50 دولة في أعمال الدورة الثانية عشرة لمعرض دبي للطيران، الذي سيقام خلال الفترة من 13 ـــ 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، بمركز معرض دبي الدولي.

ويتيح المعرض للشركات والزوار فرصة الالتقاء برواد صناعة الطيران في العالم تحت سقف واحد، حيث يعد المعرض منصة لتبادل الخبرات وإبرام الصفقات في المجالات المتعلقة بصناعة الطيران والخدمات المرتبطة بالنقل الجوى.

وتتنافس الشركات العالمية على تقديم أحدث إنتاجها من الطائرات والمحركات وتجهيزات الطائرات، بما يمكن "الخطوط السعودية" من اختيار ما يتلاءم ومتطلباتها التشغيلية على القطاعات الداخلية والدولية.



وستقوم الشركة "السعودية لهندسة وصناعة الطيران" بعرض ما تقدمه من خدمات والتواصل مع عملائها. وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة المهندس نادر خلاوي أن مشاركة الخطوط السعودية في المعرض يأتي في إطار جهود مؤسسة الخطوط السعودية للتواجد في المحافل الدولية المهمة، ومتابعة كل جديد في هذه الصناعة الأكثر والأسرع تطوراً على مستوى العالم.

وتوقعت اللجنة المنظمة للمعرض أن يصل عدد زوار المعرض لهذا العام أكثر من (55) ألف زائر، فيما أشارت أرقام الحجوزات المؤكدة إلى مشاركة أكثر من ألف عارض من حوالي 50 دولة في دورة 2011 من معرض دبي للطيران، ليصبح الأكبر منذ إقامته، وفق بيانات المنظمين قبل انطلاق المعرض بوقت كاف.

ويقام المعرض تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتجرى فعالياته مرة كل عامين، وتمنح اللجنة المنظمة للمعرض مساحة عرض لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة لدوره الكبير في نقل مساعدات الإغاثة جواً خلال الكوارث.

يشار إلى أن معرض دبي للطيران يحقق نمواً يتجاوز 100 بالمئة كل 10 سنوات، وصل عدد الشركات، في دورة عام 1999 إلى 500 شركة، والزوار 30 ألف زائر، أما الدورة الأخيرة فشهدت مشاركة 890 شركة وزار المعرض نحو 53 ألف زائر.





890 av;m 'dvhk uhgldm jjvrf wtrhj luvq ]fd