كشفت مصادر خاصة لـ«مأرب برس» بأن عددا من شركات الطيران العالمية ألغت رحلاتها إلى اليمن، بسبب عدم التزام شركة النفط اليمنية بتوفير مادة الترباين للخطوط الجوية اليمنية، وهي المادة التي تستخدم كوقود للطائرات.

وأوضحت المصادر بأن الخطوط الجوية السعودية في مقدمة الشركات العالمية التي ألغت رحلاتها إلى اليمن، بسبب عدم توفر مادة الترباين، التي اعتذرت شركة النفط اليمنية عن توفيرها.

وأكدت المصادر بأن شركة النفط اليمنية اعتذرت عن توفير الترباين، وتذرعت بأن ناقلاتها مشغولة بنقل مادة البترول إلى عدد من المحافظات اليمنية، وليس لديها ناقلات لنقل الترباين.

وأشارت المصادر إلى الخطوط الجوية اليمنية لجأت إلى التزود بالوقود من مطار عدن الدولي، نظرا لعدم توفر الوقود الخاص بالطائرات في مطار صنعاء الدولي.



وقالت المصادر بأن هذه الأزمة تسببت في حالة من الإرباك لعدد كبير من شركات الطيران العربية والعالمية القادمة إلى اليمن، الأمر الذي دفع العديد منها إلى تعليق رحلاتها إلى اليمن، إلى أن يتم توفير الوقود في مطار صنعاء.

وأرجعت المصادر سبب الأزمة إلى وجود تلاعب من قبل جهات في اليمنية، وفي شركة النفط اليمنية، بهدف تحويل كل الرحلات القادمة والمغادرة من اليمن إلى الخطوط الجوية اليمنية، خصوصا وأن هناك ارتفاعا جنونيا في أسعار تذاكر السفر عبر الخطوط اليمنية، التي وصلت إلى أسعار خيالية جعلت العشرات يلغون سفرهم، في الوقت الذي لا زالت فيه جميع رحلات اليمنية مكتملة «فل».




hvjthu [k,kd gHsuhv j`h;v «hgdlkdm» 2011 arab holidays