قال أحمد خوري نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وإيران أن طيران الإمارات حققت أرباحاً صافية قدرها 4 ر3 مليار درهم / 925 مليون دولار أميركي / عن الأشهر الستة الأولى من السنة المالية الجارية 1010/ 2011 المنتهية في 30 سبتمبر الماضى.






جاء ذلك في سياق الحوار الذي أجراه المركز الاعلامي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري للتسوق اليوم مع أحمد خوري الذي أشار فيه إلى أن طيران الامارات وهو الشريك الاستراتيجي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري ـ الجهة المنظمة لمهرجان دبي للتسوق التي تتخذ من مطار دبي الدولي مركزاً لعملياتها ـ تقوم بتقديم خدماتها إلى أكثر من 111 وجهة حول العالم.


ولفت الخوري إلى أن طيران الإمارات تعد من أكبر شركات الطيران في العالم وهي تتميز بسرعة معدل نموها كناقل عالمي وبامتلاكها لأسطول طائرات يعتبر من أصغر الأساطيل الحالية عمراً منوها بحصول طيران الإمارات على جوائز عديدة عن تميز وجباتها وتنوع وسائل الترفيه أثناء الرحلة وتفوق الخدمة التي تقدمها الشركة على وجه العموم.


وشدد على أن مهرجان دبي للتسوق بات يشكل واحداً من أبرز فعاليات التسوق والترفيه العائلي في العالم وهذه الحقيقة تبدو واضحة من خلال النتائج التي يحققها المهرجان سنوياً والتي تفوق التوقعات وأن هذا النجاح يأتي نتيجة طبيعية للجهود المبذولة من قبل كافة الأطراف المشاركة في هذا الحدث.


وأشار إلى أن تحقيق طيران الإمارات لأرباحها التي قدرت بـ 4 ر3 مليار درهم عن الأشهر الستة الأولى من السنة المالية الجارية يشكل نمواً كبيراً بنسبة 351 فى المائة مقارنة بالأرباح الصافية خلال النصف الأول من السنة المالية الماضية التي بلغت 752 مليون درهم / 205 ملايين دولار /.


وأضاف أن هذه الأرباح القوية تعكس نجاح طيران الإمارات في تنمية طلب العملاء كما تعكس نجاحها في تنمية طلب العملاء مدعومة باستثماراتها في اقتناء طائرات جديدة وتوفير منتجات وخدمات مبتكرة لافتا إلى أن الإعلان عن أرباح السنة المالية الجارية 2010/ 2011 والتي ستنتهي في 31 مارس 2011 سوف يتم في مايو المقبل.


وقال أن طيران الإمارات تواصل توفير عروض خاصة بمهرجان دبي للتسوق لإظهار دبي كوجهة مثالية لقضاء العطلات مشيرا الى ان مساهمة الناقلة الفاعلة هذا العام من تتجلي في عروض الإقامة الفندقية التي أطلقتها الناقلة بالتعاون مع عدد من فنادق دبي الشاطئية وتلك التي تقع داخل المدينة وتتيح من خلالها لزوار المهرجان الإقامة مجاناً لليلة واحدة عند قيامهم بحجز إقامتهم لمدة 3 ليال بهدف تشجيع الزوار على الاستمتاع بجميع ما توفره دبي من خلال البقاء لفترات أطول وبأسعار في متناول الجميع.


ونوه بأن الزوار يمكنهم أن يجدوا جميع العلامات التجارية العالمية الرئيسية في دبي والتي تحتضن قرابة 14 مليون قدم مربع خاصة بالتسوق في مراكزها التجارية بما في ذلك دبي مول الذي يعد أكبر مركز تسوق في العالم عدا عن قائمة طويلة من المطاعم المتنوعة التي تلبي مختلف الأذواق.


واضاف ان رحلات طيران الامارات تتمتع بنسب إشغال عالية على مدار العام حيث يساهم المهرجان في اجتذاب أعداد أكبر من الركاب وخاصة من محبي التسوق ويمكن قياس نجاح المهرجان عاماً بعد عام من حجم المبالغ التي أنفقها المتسوقون خلال الأعوام القليلة السابقة في دبي فعند انطلاق المهرجان في العام 1996 أنفق 6 ر1 مليون زائر نحو 15ر2 مليار درهم في حين وصل عدد الزوار في العام
2009 إلى 35 ر3 ملايين زائر انفقوا نحو 8 ر9 مليار درهم.

وحول خطط توسع طيران الإمارات خلال السنوات القليلة المقبلة قال احمد خوري ان طيران الامارات ستواصل العمل على توسيع شبكة محطاتها العالمية مع استمرار تسلم طلبياتها المؤكدة من الطائرات والبالغ عددها 200 طائرة.


واشار الى إطلاق خدمات جديدة إلى كل من براغ وأمستردام وطوكيو ودكار ومدريد والمدينة المنورة خلال العام الماضى ووصل عدد محطاتها الآن 111 في قارات العالم الست بينما اطلقت الشركة في الثاني من فبراير الجاري خدمة جديدة إلى مدينة البصرة العراقية كما أعلنت عن عزمها إطلاق خدمات إلى مدينة جنيف السويسرية في 1 يونيو وكوبنهاغن في 1 أغسطس بالإضافة إلى محطات أخرى سيتم الإعلان عنها قريباً كما اعرب عن توقعه بتسلم 16 طائرة جديدة هذا العام على أن يتم تسلم بقية الطلبيات المؤكدة تباعاً وحتى العام 2018 .


ونوه بتزايد أعداد الركاب الذين تنقلهم طيران الإمارات عاماً بعد عام حيث وصل عدد الركاب الذين سافروا مع طيران الإمارات خلال النصف الأول من السنة المالية الحالية المنتهية في 31 مارس الماضى إلى 5 ر15مليون راكب ووصلت نسبة ملاءة المقاعد 2 ر81 فى المائة.




وأضاف أن نسبة حجوزات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال قد ارتفعت بنسبة 6 ر2 فى المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ويعود سبب هذه الزيادة بشكل رئيسي إلى توسيع عمليات طيران الإمارات التي أصبحت تغطي حالياً 111 مدينة في 66 دولة حول العالم بالإضافة إلى توسع أسطولها الذي يتكون اليوم من 151 طائرة حديثة.


واختتم احمد خوري تصريحه بالتأكيد على أن نهضة وتوسع إمارة دبي ومهرجاناتها وأحداثها المتنوعة قد لعبت دوراً محورياً في دعم قطاع السياحة والسفر.




uv,q ohwm jr]lih 'dvhk hgYlhvhj g.,hv liv[hk ]fd ggjs,r 2009 2010 2011 lgd,k d,kd, travel