تمكنت شركة الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة من ترسيخ مكانتها في غضون ست سنوات فقط لتصبح شركة طيران رائدة عالمياً ،وكانت الاتحاد للطيران التي تأسست بموجب مرسوم أميري في شهر يوليو من العام 2003 قد بدأت بتسيير رحلاتها في شهر نوفمبر من العام 2003 لتصبح أسرع شركات الطيران نمواً في تاريخ الطيران التجاري .


وتتخذ الشركة من أبوظبي عاصمة دولة الإمارات مركزاً لها، ويقوم أسطول طائرات الشركة البالغ عدده 55 طائرة بتسيير ما يقرب من
1000 رحلة أسبوعياً، حيث يخدم شبكة دولية تضم 64 وجهة منتشرة في 42 دولة، ارتفعت إلى 65 أمس بعد إضافة محطة سيؤول.


وتسعى الشركة إلى إظهار أفضل أوجه الضيافة حيث الثقافة والرعاية والضيافة العربية الأصيلة والكرم، إضافة إلى تعزيز مكانة أبوظبي كحلقة وصل ومركز للضيافة بين الشرق والغرب.

وحصلت “الاتحاد للطيران” على سلسلة من الجوائز التي تعكس مكانتها كشركة طيران رائدة في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال على مستوى العالم ومن بينها جائزة السفر العالمية “شركة الطيران الرائدة على مستوى العالم”.

وتعمل الاتحاد للطيران من خلال مجلس إدارة برئاسة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، ويضم مجلس الإدارة الحالي سبعة أعضاء مستقلين غير تنفيذيين ولجنتين فرعيتين وهما اللجنة التنفيذية ولجنة التدقيق ولكل منهما ميثاقها ورئيسها الخاص.

عدد المسافرين



وخلال العام الماضي ارتفع عدد المسافرين عبر خطوط الاتحاد للطيران من ستة ملايين إلى 6,3 مليون مسافر، وتجاوزت إيرادات الشركة 2,3 مليار دولار (8,4 مليار درهم) في العام نفسه.

وتمكَنت الاتحاد للطيران من توقيع 23 اتفاقية للمشاركة بالرمز لتؤسس بذلك شبكة عالمية للشركة.

وتلتزم الاتحاد للطيران بتوفير تجربة سفر فريدة لضيوفها في الأجواء والخدمات الأرضية على حد سواء.

وأجرت الشركة في الآونة الأخيرة عملية ترقية وتحديث طالت عدداً من طائراتها في مقصورات درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية.

ومن المتوقع أن يتوافر جناح الدرجة الأولى الجديد في جميع الطائرات المكونة من ثلاث درجات بحلول نهاية العام الجاري 2010.

وكانت الاتحاد للطيران قد تسلمت الطائرة الأولى من ضمن ست طائرات من طراز “300 - 330 أيه “ مع تطوير كل المقصورات في شهر ديسمبر من العام الماضي
2009 .

وتوفر الشركة سلسلة من الخدمات الأرضية الملائمة والمريحة من بينها خدمة الليموزين في 19 وجهة عالمية وصالات الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في أبوظبي ولندن وفرانكفورت.

كما تم إطلاق برنامج الولاء التابع للاتحاد للطيران “ضيف الاتحاد” ويضم في الوقت الراهن قرابة مليون مشترك.

ويتيح البرنامج لأعضائه الفرصة لتجميع أميال برنامج ضيف الاتحاد التي يمكن استبدالها بمجموعة واسعة تصل إلى 1800 جائزة خاصة بالرحلات وغير الرحلات من أكثر من 200 شريك.

وتلتزم الاتحاد للطيران بشكل كامل بإدارة أعمالها بطريقة تضمن معالجتها لتأثيراتها على البيئة بمسؤولية تامة.

ومن خلال تبني سياستها البيئية وشراكتها مع مبادرة مصدر لطاقة المستقبل وأسطولها الجديد الذي يتمتع بالكفاءة العالية في استهلاك الطاقة. وتلتزم الشركة بتوفير فرص عمل للمواطنين من دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال برنامج التوطين الذي تتبناه ومنها برنامج الطيار المبتدئ وبرنامج تطوير الهندسة التقنية وبرنامج تطوير المديرين الخريجين .



وتدعم الاتحاد للطيران الأحداث الرياضية والثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم ومن بين اتفاقيات الرعاية الرياضية الرئيسة التي وقعتها الاتحاد للطيران رعايتها لفريق فيراري للفورمولا-1 وبطولة أبوظبي الاتحاد للطيران لسباق الجائزة الكبرى للفورمولا -1 وبطولة أستراليا الرياضية التي تحمل اسم “هول أوف فيم” وبطولة عموم إيرلندا لرياضة الهيرلينج للكبار ونادي هارليكينز للرجبي ونادي تشيلسي لكرة القدم ونادي مانشستر سيتي لكرة القدم.

كما تخطط الاتحاد للطيران لتسيير رحلاتها إلى 100 وجهة تجارية وترفيهية رئيسية حول العالم بحلول العام 2020.

وتشغل الاتحاد للطيران حالياً 147 رحلة يومية وألفا و32 رحلة أسبوعية و4 آلاف و510 رحلات شهرية أي 53 ألفا و664 رحلة سنوية ويبلغ معدل مستوى الأداء في الوقت المحدد لرحلات الاتحاد للطيران حالياً 91%.

ويعد الأسطول التابع للاتحاد للطيران واحداً من أحدث أساطيل الطائرات في العالم ويتكون في الوقت الحالي من 54 طائرة تجارية، إضافة إلى الشحن.

وتسلمت الشركة طائرة شحن من طراز إيرباص “اف 220 - 330 أيه” في شهر أغسطس الماضي ليرتفع أسطولها إلى 55 طائرة .

صفقات تاريخية

وكانت الشركة قد أعلنت عن أكبر طلبية للطائرات في تاريخ الطيران التجاري في معرض فارنبورو الجوي للعام 2008 حيث وصلت إلى 205 طائرات ومنها 100 طلبية مؤكدة و55 اختيارية إضافة إلى 50 لحقوق الشراء .

وخلال السنوات العشر المقبلة تخطط الاتحاد للطيران لتسلم 6 طائرات من طراز أيرباص 330 أيه مع نهاية العام المقبل و20 طائرة من طراز 320 أيه خلال الفترة من العام
2011 وحتى العام 2015.

كما تتسلم الشركة 10 طائرات من طراز أيرباص 380 أيه بدءاً من العام 2014 و25 طائرة من طراز 350 أيه خلال الفترة من العام 2017 وحتى العام 2020 و35 طائرة بوينج 787 بي من العام 2014 وحتى العام 2020 و10 طائرات من طراز بوينج 777 بي خلال الفترة من العام 2011 وحتى العام 2013.

وقامت الاتحاد للطيران في الآونة الأخيرة بتحديث درجتي رجال الأعمال والدرجة السياحية في عدد من طائراتها ومن المتوقع أن يكون الجناح الجديد للدرجة الأولى متوافراً في 14 طائرة تابعة للشركة مع نهاية العام الجاري 2010 و17 مع نهاية العام 2011.

وكانت الشركة قد تسلمت أولى طائراتها الست من طراز “300 - 330 أيه” حيث خضعت جميع مقصوراتها لعملية التحديث في شهر ديسمبر من العام الماضي 2009. وتقوم الاتحاد للطيران أيضاً بتشغيل صالتين لها في مدينتي فرانكفورت ولندن كما تعتزم افتتاح المزيد من الصالات الجديدة في وجهات رئيسية أخرى عبر شبكة الشركة المتنامية ومن بينها مانشستر ودبلن اللتين سيتم افتتاحهما في وقت لاحق من هذا العام.

وخلال الأعوام الستة الأولى منذ إطلاق عملياتها حصلت الشركة على عدد من الجوائز التي تعكس مكانتها كشركة طيران رائدة في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال على مستوى العالم.

جوائز



وحظيت الاتحاد للطيران هذا العام بالتكريم بحصولها على جائزة “أفضل شركة طيران للدرجة الأولى”، استناداً إلى تصويت شارك فيه أكثر من 18 مليون مسافر حول العالم، ضمن الاستطلاع السنوي الذي تجريه مجلة “سكاي تراكس”.

ومن بين الجوائز التي حصلت عليها الاتحاد العام الحالي جائزة أفضل شركة طيران للدرجة الأولى في العالم- سكاي تراكس وجائزة أفضل مقعد للدرجة الأولى – سكاي تراكس وجائزة أفضل طعام في الأجواء للدرجة الأولى– سكاي تراكس.

كما حصلت على جائزة شركة الطيران الرائدة – جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وجائزة الدرجة الأولى الرائدة – جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وجائزة الدرجة السياحية الرائدة – جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وطاقم الضيافة الجوي الرائد - جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط.

وفازت جائزة حملة التسويق الدولية الرائدة في جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وجائزة نظام الترفيه على متن الطائرة في جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط، وجائزة أفضل طعام للدرجة الأولى على متن الطائرة - جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفضل شركة طيران إلى الشرق الأوسط – جوائز السفر الإيرلندية.

ونالت جائزة أفضل درجة رجال أعمال في جوائز السفر الأيرلندية وأفضل شركة طيران إلى آسيا الباسفيك - جوائز السفر الأيرلندية وأفضل شركة طيران للرحلات طويلة المدى - جوائز السفر التجارية.

وتقوم الشركة في الوقت الحالي بتسيير رحلات إلى 16 وجهة في منطقة الشرق الأوسط ومنها مصر والسودان والمغرب في شمال أفريقيا.

واليوم تقوم الاتحاد للطيران بتسيير 206 رحلات أسبوعية إلى 17 وجهة في منطقة الشرق الأوسط من بينها رحلات المشاركة بالرمز مع عدد من شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط بما في ذلك شركة خطوط الشرق الأوسط للطيران والطيران الملكي المغربي والخطوط الجوية السعودية وشركة الخطوط الجوية اليمنية والخطوط الجوية الكويتية.


وكانت الاتحاد للطيران قد بدأت خدماتها إلى المملكة المتحدة من خلال تسيير رحلاتها إلى لندن في العام 2003 وإلى أوروبا من خلال تسيير رحلاتها إلى جنيف وميونيخ في شهر يونيو من العام التالي. وبدأت الاتحاد للطيران تسيير رحلاتها إلى مطار لندن هيثرو في شهر مارس من العام 2004 كما بدأت تسيير رحلتين يوميتين إلى لندن هيثرو في شهر مارس من العام 2007 لترتفع بعد ذلك بوقت قصير إلى ثلاث رحلات يومية.

وفي الوقت الحالي، تقوم الاتحاد للطيران بتسيير ما يزيد على 90 رحلة أسبوعية من أبوظبي إلى 12 وجهة في أوروبا.

وترتبط الشركة بعدد من اتفاقيات المشاركة بالرمز مع عدد من شركات الطيران في أوروبا ومنها “أير أران، إيرلندا” و اليطاليا، و”بي إم آي “ و”فلاي بي” والخطوط الجوية التركية و”بروكسل أيرلاين” و”أوكرانيا إنترناشونال” وأولمبيك، والخطوط الجوية القبرصية، وأخيراً مع ماليف إيرلاينز المجرية.

وتتواجد مكاتب الاتحاد للطيران في لندن ودبلن وميلان وبروكسل وباريس وميونيخ وجنيف وأثينا وقبرص وإسطنبول.

وكانت الشركة قد بدأت خدماتها إلى أستراليا من خلال تسيير رحلات إلى سيدني في شهر مارس من العام 2007، وبريسبن في شهر سبتمبر من نفس العام وملبورن في شهر أبريل من العام الماضي 2009 وفي الوقت الحالي تقوم بتسيير 21 رحلة أسبوعية من أبوظبي إلى هذه الوجهات الثلاثة في أستراليا.

وفي الوقت الراهن، تقوم الاتحاد للطيران بتسيير 15 رحلة إلى شمالي آسيا و14 رحلة إلى أوروبا الشرقية، من مركزها في أبوظبي، أسبوعياً.

وتقوم الاتحاد للطيران بتسيير 84 رحلة أسبوعية من أبوظبي إلى 13 وجهة في شبه القارة الهندية الهند وباكستان وبنجلادش ونيبال وسريلانكا.

وبدأت الشركة تسيير خدماتها إلى الولايات المتحدة في شهر أكتوبر من العام 2006 مع إطلاق رحلات يومية إلى مطار جون إف كينيدي في نيويورك. وتسير ما يزيد على 17 رحلة أسبوعياً من أبوظبي إلى أميركا الشمالية.

وترتبط الشركة في الوقت الحالي بأكثر من 60 اتفاقية خاصة و23 اتفاقية للمشاركة بالرمز مع بعض شركات الطيران .

الاتحاد للعطلات



يوفر قسم الاتحاد للعطلات الذي أطلق في شهر مايو من العام 2004 في الوقت الحالي صفقات عطلات لأكثر من 70 وجهة في 23 بلداً.

ومن خلال الشراكات القوية مع شركات ومؤسسات السياحة وأفضل مجموعات الفنادق الدولية يوفر الاتحاد للعطلات مجموعة من صفقات العطلات على مدار العام.

وتعد “هلا أبوظبي” التي أطلقت في شهر مارس الماضي شركة إدارة وجهات داخلية تابعة للاتحاد للطيران وتوفر لزوار أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة سلسلة واسعة من الأنشطة التجارية والترفيهية غير المسبوقة.



وتتوافر لدى الشركة حالياً ثلاثة مراكز اتصال عالمية في أبوظبي ومومباي وسيدني ويعمل بها أكثر من 300 موظف يتحدثون 9 لغات.

وتتلقَى فرق العمل أكثر من 5 آلاف اتصال هاتفي يوميا لخدمة 19 دولة في شبكة الاتحاد للطيران المتنامية.

ويعتبر برنامج “ضيف الاتحاد” برنامج الولاء الفائز بالعديد من الجوائز العالمية.. وقد تمكن البرنامج حتى الآن من استقطاب ما يزيد على 870 ألف شخص بالانضمام إلى عضويته.

ويتيح برنامج ضيف الاتحاد لأعضائه الفرص لتجميع أميال ضيف الاتحاد التي يمكن استبدالها بعدد كبير من الجوائز يصل عددها إلى 1800 جائزة من خيارات الرحلات وغير الرحلات مقدمة من 200 شريك وتتنوع الجوائز غير المتعلقة بالرحلات بين أجهزة الكمبيوتر والإلكترونيات إلى المجوهرات والمنتجات الراقية.

وتم تأسيس قسم كريستال للشحن في العام 2004 وهو متخصص بأغراض الشحن. وانطلاقاً من مركز عمليات التشغيل الرئيسية في مطار أبوظبي الدولي يوفر قسم كريستال للشحن لعملائه سلسلة واسعة من خدمات الشحن المتصلة مع شبكة خطوطه الدولية الواسعة وأسطول الطائرات.

ويقوم قسم كريستال للشحن بتشغيل أسطول خاص مؤلّف من أربع طائرات شحن، وهي طائرتان من طراز إيرباص اف 600 - 300 ايه وطائرتان من طراز اف 11 - ام دي.

ويُسيّر خدماته حسب جدول منتظم إلى أوروبا وآسيا وأفريقيا.

ويشمل الجدول رحلات إلى 20 وجهة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا إضافة إلى 17 وجهة أوروبية و18 وجهة في شبه القارة الهندية و15 وجهة في منطقة الشرق الأقصى وأستراليا ويشمل ذلك أيضاً 11 وجهة مخصصة للشحن فقط وهي بانجلور وإربيل وجوانزجو وهان وكالكتا وكابول ونيروبي ونجامينا وشنغهاي وتيانجين وطرابلس.

كما تتوافر أيضاً خدمات الشحن العارض إلى جميع أنحاء العالم.

وإضافة إلى ذلك تقوم الاتحاد للطيران بنقل الشحنات على متن رحلات المسافرين إلى أكثر من 62 وجهة حول العالم.




hghjph] gg'dvhk jpjg hgw]hvm tn kl,ih uhgldhW 1000 2009 2010 2011 2014 2015 lgd,k arab holidays d,gd, d,kd,