انت هنا : الرئيسية » معالم أوروبا » جزيرة صيد بريطانية تتحول لمنتجع فاخر

جزيرة صيد بريطانية تتحول لمنتجع فاخر

جزيرة صيد بريطانية تتحول لمنتجع فاخر

تحولت جزيرة مونكي التي تقع على بعد ساعة بالسيارة من وسط لندن، والتي كانت محطة بدائية للصيد في القرن الثامن عشر، إلى منتجع سياحي فاخر يأمه الكثير من السياح.

في 1738 اشترى تشارلز سبنسر، أحد أجداد ونستون تشرشل، جزيرة مونكي لاستخدامها كمقر للصيد، وبنى فيها نزلاً صغيراً.

وفي الأربعينيات من القرن التاسع عشر، تم افتتاح فندق صغير على الجزيرة ليقيم فيه الصياديون من طبقة النبلاء والشخصيات الهامة.

وفي 2015 اشترى مؤسس شركة إنشاءات ماليزية الجزيرة ليحول فندقها القديم إلى فندق فاخر، حيث تم تكليف شركة “تشامبيليامو” الأمريكية للإنشاءات بتصميم الفندق الذي تألف من 27 غرفة وثلاثة أجنحة.

ويتميز الفندق الجديد الذي أطلق عليه اسم “بريستن” بورق جدرانه المرسومة باليد، والشموع المعطرة، وسجاده الفاخر والمساحة الخضراء الفسيحة التي تحيط به.

ويقدم الفندق الذي يطل على نهر التايمز، وجبات يعدها الشيف الشهير وليام هيمينغ بما في ذلك وجبات السلمون النهري المدخن، وشرائح اللحم الجافة، ولفاف السجق، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية. 

عن الكاتب

عدد المقالات : 97

اكتب تعليق

*

الصعود لأعلى