عادة ما يواجه المرء الكثير من المشاكل التي تتعلق بالشؤون المالية أثناء ترحاله، وهذا بالطبع يؤثر بشكل واضح على حسن سير رحلته، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى تحويل الرحلة إلى كابوس مريع.

ومن هنا تكمن الحاجة إلى أن يتخذ المسافر العديد من الإجراءات التي تحول دون وقوعه في أي مأزق مالي أثناء السفر، وتحقيق الغاية المرجوة من رحلته. فيما يلي 5 مشكلات تتعلق بالأمور المالية يمكن للمسافر أن يقع فيها، وسبل تفاديها بحسب ما ورد في موقع “ستيم إيت” الإلكتروني:

1- يعد التعرض للسرقة من أكثر المشاكل المالية التي قد يواجهها المرء أثناء سفره، لذا لا بد من أن لا يترك أي مبالغ مالية أو مقتنيات ثمينة في غرفة الفندق، والاحتفاظ بها في مكان آمن أثناء غيابه، بالإضافة إلى ذلك لا بد من أن يتنبه المسافر للنقود وبطاقاته البنكية أثناء التنقل في وسائل النقل أو في الشوارع المكتظة.

2- من الضروري أن يضع المسافر ميزانية خاصة بتكاليف المواصلات الخاصة والعامة، وأن يطلع عليها بشكل جيد قبل سفره لكي لا يفاجأ بأن هذه التكاليف لا تتناسب مع المبلغ الذي خصصه للرحلة.

3- لا بد من أن يتنبه المسافر إلى أن إجراء الاتصالات الدولية بشكل مفرط قد يستنفذ جزءاً كبيراً من ميزانيته المخصصة للرحلة، لذا يمكنه الاستعاضة عن الاتصالات الدولية باستخدام تطبيقات الاتصال المجانية على هاتفه النقال مثل الواتس آب أو السكايب.

4- قد تنفتح شهية المسافر على التسوق وشراء الهدايا بشكل يؤثر على ميزانيته التي وضعها للرحلة، الأمر الذي قد يوقعه في ضائقة مادية، ويجبره في الكثير من الأحيان على اختصار رحلته والعودة إلى الوطن بسبب النقص في موارده المالية.

5- يفضل بأن يختار المرء فندقاً يتناسب مع ميزانيته، وأن يحدد مستوى الفندق الذي ينوي الإقامة فيه قبل السفر لكي لا يفاجأ بتكاليف الإقامة عند وصوله إلى وجهته.